الرئيسية / جائحة كورونا / ارتفاع ضحايا كورونا عربيا.. والعراق يفرض إجراءات جديدة

ارتفاع ضحايا كورونا عربيا.. والعراق يفرض إجراءات جديدة

واصلت جائحة فيروس كورونا المستجد الأربعاء، انتشارها في المنطقة العربية، وسجلت السلطات الصحية وفيات وإصابات جديدة.

وتعد جزر القمر الدولة العربية الوحيدة التي لم تسجل أي إصابات بكورونا، في حين ما زالت الدول العربية الأخرى مجتمعة، تكافح للحيلولة دون مزيد من الإصابات والوفيات بالفيروس الجائح.

سلطنة عُمان

أعلنت وزارة الصحة العُمانية، الأربعاء، تسجيل 97 إصابة بفيروس كورونا، ليرتفع الإجمالي إلى 910 بينها 4 وفيات.

وقالت الوزارة في بيان لها، إن حالة شفاء واحدة رفعت إجمالي المتعافين إلى 131، فيما استقر عدد الوفيات في 4.
المغرب

أعلنت وزارة الصحة المغربية الأربعاء، تسجيل حالة وفاة بالفيروس و100 إصابة، ليبلغ إجمالي المصابين 1988، بينهم 127 وفاة.

وقالت الوزارة، عبر الموقع الرسمي الخاص بكورونا، إن عدد المتعافين ارتفع إلى 218، بعد تماثل حالة واحدة جديدة للشفاء.

الكويت

سجلت وزارة الصحة الكويتية الأربعاء، 50 إصابة بالفيروس، ليصبح إجمالي الحالات 1405 بينها 3 وفيات.

وقال المتحدث باسم الوزارة عبد الله السند، في مؤتمر صحفي، إن عدد المتعافين ارتفع إلى 206 بعد تعافي 30.

وأوضح السند أن 1196 حالة تتلقى الرعاية الطبية، بينها 31 في العناية المركزة، منهم 15 حرجة و16 مستقرة.

فلسطين

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، الأربعاء، تسجيل 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع إجمالي عدد المصابين إلى 291.

وقالت مي كيلة وزيرة الصحة الفلسطينية، في مؤتمر صحفي عقدته بمقر رئاسة الوزراء الفلسطينية، في مدينة رام الله، إنه “تم تسجيل 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع عدد المصابين الإجمالي إلى 291”.

ومن بين مجمل الإصابات، 13 حالة في قطاع غزة، فيما البقية في الضفة الغربية.

وأشارت كيلة إلى أن الحصيلة السابقة، لا تشمل المصابين في مدينة القدس المحتلة، حيث تمنع إسرائيل الوزارة من العمل هناك، مشيرة إلى أن المعطيات تفيد بإصابة 78 فلسطينيا هناك.

قيود جديدة بالعراق

أعلن مسؤول عراقي، أن محافظة كربلاء لن تسمح بدخول مواطني دول مصابة بفيروس كورونا، ما لم تعلن منظمة الصحة العالمية خلو تلك البلدان من الوباء.

وقال جاسم الخطابي، محافظ كربلاء العراقية، في حديث تلفزيوني مساء الثلاثاء، إن محافظته لن تسمح بدخول الزائرين للأغراض الدينية من بلدان لم تصنفها منظمة الصحة العالمية خالية من فيروس كورونا.

جاء ذلك عقب إعلان رئيس منظمة الحج والزيارة الإيرانية، علي رضا رشيديان، الثلاثاء، عن التخطيط لاستئناف الزيارات الدينية إلى العتبات المقدسة في العراق وسوريا، وفقا لوكالة فارس الإيرانية.

وأوضح الخطابي أن “حياة الناس وسلامتهم هي الأهم في الوقت الحاضر، وأي دولة لم تعلن الصحة العالمية خلوها بشكل كامل من فيروس كورونا، لن نسمح بدخول مواطنيها إلى كربلاء”، مضيفا أنه “لن يسمح أيضا بدخول أي مواطن عراقي من أي محافظة أخرى إلى كربلاء، ما لم يعلن من قبل وزارة الصحة العراقية ومنظمة الصحة العالمية خلو البلاد من كورونا”، مشددا على أنه “لا مجاملة في صحة وحماية الناس”.

وتضم محافظة كربلاء جنوب العراق مرقدي الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب (ثاني أئمة أهل البيت لدى الطائفة الشيعية)، وأخيه العباس.

وارتفعت، الثلاثاء، وفيات فيروس كورونا في إيران إلى 4 آلاف و683، إثر تسجيل 98 حالة وفاة.

وأعلنت وزارة الصحة العراقية الثلاثاء، عن تسجيل 22 إصابة ما يرفع الإجمالي إلى 1400، بينها 78 حالة وفاة، و766 حالة شفاء.

وأعلن العراق نهاية شباط/ فبراير عن إجراءات تم بموجبها إلغاء جميع التجمعات وتعطيل الدراسة في المدارس والجامعات، وإغلاق الحدود البرية والبحرية مع الدول ومنع الزيارات الدينية للعتبات المقدسة في مسعى لاحتواء فيروس كورونا.

الأوقاف المصرية

قالت وزارة الأوقاف المصرية، الأربعاء، إن صلاة الجمعة لا تقام في المنازل أو الشوارع أو الطرقات، وإقامتها بالمخالفة يعد “إثما وافتئاتا على الدين والدولة”.

وأوضحت الوزارة في بيان، أن “إقامة صلاة الجمعة من الولايات العامة التي لا تنعقد إلا بإذن ولي الأمر أو الجهة التي تنوب عنه، وهي وزارة الأوقاف بحكم مسؤوليتها عن المساجد”.

وأكدت أن “الجمعة لا تنعقد بالمنازل أو الشوارع أو الطرقات، ولا تنعقد إلا في المساجد الجامعة التي تحددها جهة الاختصاص، وإقامتها بالمخالفة لذلك إثم ومعصية وافتئات على الدين والدولة”.

وفي 21 آذار/ مارس الماضي، قررت الوزارة تعليق إقامة صلاة الجمع والجماعات، وغلق جميع المساجد والاكتفاء برفع الأذان، ضمن إجراءات احترازية للحد من انتشار فيروس كورونا.

ويأتي البيان على خلفية تداول رواد بمنصات التواصل الاجتماعي في البلاد، مقاطع مصورة لأفراد يقيمون صلاة الجمعة فوق أسطح المنازل، وفي الشوارع الجانبية.

ولا يزال قرار تعليق الصلاة في المساجد يثير انتقادات واسعة في البلاد، لا سيما مع اقتراب حلول شهر رمضان.

السودان يعلق صلاة الجماعة

أصدر وزير الشؤون الدينية السوداني نصرالدين مفرح، قرارا بتعليق صلاة الجمعة والجماعة في مساجد ولاية الخرطوم، والأنشطة الدينية بالكنائس لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

وقال مفرح حسب بيان صحفي تلاه في وكالة السودان للأنباء، الأربعاء، إن قرار المنع جاء بعد توصية وزارة الصحة واستفتاء مجمع الفقه الإسلامي.

وأشار مفرح إلى متابعة تطورات الحالة الصحية في بقية ولايات السودان للنظر في تعميم قرار التعليق.

ودعا البيان، مؤذني المساجد إلى رفع الأذان والاكتفاء بمناداة “صلوا في رحالكم”.

والثلاثاء، أعلن نائب رئيس اللجنة العليا للطوارئ الصحية (حكومية)، صديق تاور، ارتفاع العدد الكلي للإصابات بالسودان إلى 32، بينهم 5 وفيات، و3 حالات شفاء.

وفي 13 مارس/آذار الماضي، أعلن السودان أول إصابة بالفيروس لخمسيني عائد من الإمارات.
والأحد، أعلنت اللجنة العليا للطوارئ، بدء حظر سفر جميع المركبات لأغراض نقل الركاب بين المدن والولايات إلا بتصريح رسمي مسبق من جهات الاختصاص.

عن شبكة عراقنا الإخبارية

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هكذا غيّر كورونا مجرى عمل قطاع جواز السفرالثاني والجنسية والإقامة الدائمة عن طريق الاستثمار

بعدما كان لفيروس كورونا المستجد (COVID -19) العديد من الآثار السلبية على ...