آخر ما نشر
الرئيسية / أخبار العراق / مصادر أمنية ومحلية: داعش يكثف هجماته في العراق بالتزامن مع كورونا

مصادر أمنية ومحلية: داعش يكثف هجماته في العراق بالتزامن مع كورونا

قالت مصادر محلية عراقية لموقع “الحرة” إن مسلحين يعتقد بأنهم ينتمون لتنظيم داعش بدأوا تكثيف هجماتهم في المناطق بين محافظتي صلاح الدين وديالى شرق وشمال شرق البلاد، بالتزامن مع انتشار فيروس كورونا.

وكشفت المصادر، وبعضهم مسؤولون محليون في تلك المناطق، عن أن الهجمات التي يشنها المسلحون تستهدف عناصر الأمن ودورياتهم ونقاط المرابطة بشكل مكثف، وأيضا المتعاونين مع القوات الأمنية وقادة الحشد العشائري المحلي.

وقالت مصادر أمنية لموقع “الحرة” إنه تم تسجيل نشاط كثيف لتنظيم داعش في سبعة مناطق على الحدود الفاصلة بين محافظة صلاح الدين وديالى بالإضافة الى تلال حمرين وشمال الشرقاط.

وقال مسؤول رفيع في الجيش العراقي، فضل عدم الكشف عن اسمه، إن “العناصر الإرهابية تستغل حظر التجوال وانشغال القوات الأمنية بتوزيع المساعدات وفرض إجراءات العزل الصحي لتوسيع عملياتها”.

وأضاف المسؤول لموقع “الحرة” أن “القوات الأمنية وبضمنها الحشد الشعبي سجلت نحو خمسين هجوما وتحركا لداعش خلال الأسبوعين الأخيرين فحسب، بارتفاع عن نحو عشرين هجوما فقط طوال شهري يناير وفبراير الماضيين”.

وهذه المناطق خالية من السكان تقريبا بعد أن تم تهجير سكانها أثناء العمليات العسكرية ضد داعش، ولم يتم إعادة السكان إليها، حيث يتنقل عناصر التنظيم بين القرى المهجورة الواقعة على ضفاف نهر دجلة بحرية، بالإضافة إلى تمكنه من إنشاء أنفاق وقنوات نقل ومخازن مع ملاجئ عديدة، بحسب تلك المصادر.

وأشر مركز الإعلام الرقمي العراقي، الخميس، “عودة نشاط تنظيم داعش على منصات التواصل الاجتماعي، وزيادة في أعداد حسابات أنصاره”، بحسب بيان للمركز قال أن “أعداد حسابات أعضاء تنظيم داعش وأنصارهم على منصات التواصل الاجتماعي وخصوصا الفيسبوك، تنامت وتزايدت، وقد جاءت هذه العودة خلال الأشهر الماضية التي رافقت أزمة جائحة كورونا”.

وقال المركز إن هذا التوقيت أدى إلى تأخير استجابة دعم الفيسبوك لطلبات حذف الحسابات التي استغل أصحابها هذا “وقاموا بنشر عملياتهم الارهابية والترويج لها عبر المنصة”.

وحذر المركز مستخدمي مواقع التواصل من “التفاعل مع هذه المنشورات حتى لو كان بانتقادها من خلال التعليقات أو مشاركتها، مما يؤدي إلى الترويج المجاني لها دون قصد”.

وقالت صحيفة جيروزالم بوست الإسرائيلية الخميس إن “منظمات إرهابية تقوم باستغلال انتشار جائحة كورونا لتوسيع نشاطاتها”، مستشهدة بقيام مسلحي التنظيم بتكثيف هجماتهم في دولة تشاد الأفريقية التي تكافح لتطويق انتشار فيروس كورونا.

وخلال هذا الأسبوع شن تنظيم داعش هجمات في أغلب المناطق الحدودية الواقعة بين نفطخانة وجلولاء في ديالى، إلى الحويجة في كركوك، كما أن القوات الأمنية تحاول السيطرة على تحركات التنظيم في تلك المناطق.

وتداهم القوى الأمنية العراقية بعض تلك المخابئ، لكن هناك خطورة عالية ترافق التحركات الأمنية التي تجرى على نطاق محدود. ففي الأسبوع الماضي قام تنظيم داعش بتفجير نفق في تلال حمرين دخل إليه ضابط وستة جنود في الشرطة الاتحادية بحثا عن عناصر التنظيم، وقتلوهم جميعا.

عن شبكة عراقنا الإخبارية

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

Share on Twitter Share on WhatsApp التعليقات العراق رقم قياسي جديد لإصابات كورونا بالعراق.. والسلطات تصدر قرارا عاجلا

قررت السلطات العراقية، السبت، تمديد فرض حظر التجول في جميع مناطق البلاد، ...