الرئيسية / منوعات / لماذا وكيف ومتى وهل.. إجابات هامة على أسئلة عن فيروس كورونا

لماذا وكيف ومتى وهل.. إجابات هامة على أسئلة عن فيروس كورونا

بعد تداول الكثير من المعلومات والإشاعات الخاطئة عن فيروس كورونا المستجد الذي يجتاح دول العالم، والذي أسفر عن إصابة 300 ألف حالة، وأكثر من 13 ألف حالة وفاة، تعمل منظمة الصحة العالمية بالتعاون مع العديد من الوكالات للإجابة على الأسئلة الأكثر شيوعا وقد خصصت لهذه الغاية حيزا على موقعها الالكتروني اضافة الى طرح خط ساخن عبر واتساب.
أهم الأسئلة التي تجيب عليها المنظمة هي:

ما هو فيروس كورونا؟
فيروسات كورونا هي فصيلة كبيرة من الفيروسات التي قد تسبب المرض للحيوان والإنسان، فهي تسبب لدى البشر حالات عدوى الجهاز التنفسي التي تتراوح حدتها من نزلات البرد الشائعة إلى الأمراض الأشد وخامة مثل متلازمة الشرق الأوسط التنفسية والمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (السارس).

ما هو مرض كوفيد-19؟
مرض كوفيد-19 هو مرض معد يسببه فيروس كورونا المُكتشف مؤخراً، وظهر هذا المرض في الصين لأول مرة في أواخر شهر ديسمبر الماضي.

ما هي أعراض المرض؟
تتمثل الأعراض الأكثر شيوعاً لمرض كوفيد-19 في الحمى والإرهاق والسعال الجاف، وقد يعاني بعض المرضى من الآلام والأوجاع، أو احتقان الأنف، أو الرشح، أو ألم الحلق، أو الإسهال.

وعادة ما تكون هذه الأعراض خفيفة وتبدأ تدريجياً، ويصاب بعض الناس بالعدوى دون أن تظهر عليهم أي أعراض ودون أن يشعروا بالمرض، ويتعافى معظم الأشخاص (نحو 80%) من المرض دون الحاجة إلى علاج خاص.

وتشتد حدة المرض لدى شخص واحد تقريباً من كل 6 أشخاص يصابون بالعدوى، وتزداد احتمالات إصابة المسنين والأشخاص المصابين بمشكلات طبية أساسية مثل ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب أو داء السكري، بأمراض وخيمة، وقد توفى نحو 2% من الأشخاص الذين أُصيبوا بالمرض.

كيف ينتشر المرض؟
يمكن أن يصاب الأشخاص بالعدوى عن طريق الأشخاص الآخرين المصابين بالفيروس، ويمكن للمرض أن ينتقل من شخص إلى شخص عن طريق القُطيرات الصغيرة التي تتناثر من الأنف أو الفم عندما يسعل الشخص المصاب بمرض كوفيد-19 أو يعطس.

وتتساقط هذه القُطيرات على الأشياء والأسطح المحيطة بالشخص، ويمكن حينها أن يصاب الأشخاص الآخرون بالمرض عند ملامستهم لهذه الأشياء أو الأسطح ثم لمس عينيهم أو أنفهم أو فمهم كما يمكن أن يصاب الأشخاص بمرض كوفيد-19 إذا تنفسوا القُطيرات التي تخرج من الشخص المصاب بالمرض مع سعاله أو زفيره، ولذا فمن الأهمية بمكان الابتعاد عن الشخص المريض بمسافة تزيد على متر واحد..

هل يمكن للفيروس أن ينتقل عبر الهواء؟
تشير الدراسات التي أُجريت حتى يومنا هذا إلى أن الفيروس الذي يسبب مرض كوفيد-19 ينتقل في المقام الأول عن طريق ملامسة القُطيرات التنفسية لا عن طريق الهواء.

هل يمكن أن يصاب المرء بالمرض عن طريق شخص عديم الأعراض؟
تتمثل الطريقة الرئيسية لانتقال المرض في القُطيرات التنفسية التي يفرزها الشخص عند السعال، وتتضاءل احتمالات الإصابة بالمرض عن طريق شخص عديم الأعراض بالمرة. ولكن العديد من الأشخاص المصابين بالمرض لا يعانون إلا من أعراض طفيفة.

كيف يمكنني حماية نفسي ومنع انتشار المرض؟
يمكنك الحد من احتمال إصابتك بمرض كوفيد-19 أو من انتشاره باتخاذ بعض الاحتياطات البسيطة:

نظف يديك جيداً بانتظام بفركهما مطهر كحولي لليدين أو بغسلهما بالماء والصابون

احتفظ بمسافة لا تقل عن متر واحد بينك وبين أي شخص يسعل أو يعطس.

تجنب لمس عينيك وأنفك وفمك

تأكد من اتّباعك أنت والمحيطين بك لممارسات النظافة التنفسية الجيدة.

إلزم المنزل إذا شعرت بالمرض.

هل المضادات الحيوية فعّالة في الوقاية من المرض أو علاجه؟
لا تقضي المضادات الحيوية على الفيروسات، فهي لا تقضي إلا على العدوى الجرثومية، وبما أن مرض كوفيد-19 سببه فيروس، فإن المضادات الحيوية لا تقضي عليه

هل توجد أي أدوية أو علاجات يمكنها الوقاية من المرض أو علاجه؟
في حين قد تريح بعض الأدوية الغربية أو التقليدية أو المنزلية من بعض أعراض كوفيد-19 أو تخففها، فليست هناك بيّنة على وجود أدوية حالياً من شأنها الوقاية من هذا المرض أو علاجه.

هل هناك لقاح أو دواء أو علاج المرض؟
ليس بعد، لا يوجد حتى يومنا هذا لقاح ولا دواء محدد مضاد للفيروسات للوقاية من مرض أو علاجه، ومع ذلك، فينبغي أن يتلقى المصابون به الرعاية لتخفيف الأعراض.

عن شبكة عراقنا الإخبارية

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أسواق المال الأميركية تسجل ارتفاعا طفيفا في مؤشراتها

حققت مؤشرات أسهم “وول ستريت” مكاسب طفيفة في جلسة تداول يوم الخميس، ...