الرئيسية / أخبار العالم / كورونا في سوريا.. عشرات بالحجر وارتفاع الإصابات بين إيرانيين وعراقيين

كورونا في سوريا.. عشرات بالحجر وارتفاع الإصابات بين إيرانيين وعراقيين

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الأحد بارتفاع حالات الإصابة والحجر الصحي بسبب فيروس كورونا المستجد في المناطق الخاضعة لنظام الأسد.

وقال المرصد نقلا عن مصادر طبية في دمشق وحمص واللاذقية وطرطوس، إن أعداد الحالات التي تم حجرها صحيا نتيجة تفشي كوفيد-19، ارتفعت إلى 128 حالة.

وأضاف أنه جرى إخراج 56 شخصا من الحجر الصحي بعد أن كانت نتيجة التحاليل سلبية، فيما لا يزال 72 في الحجر بانتظار نتائج الاختبارات.

وذكرت المصادر أن ممرضة توفيت إثر إصابتها بالفيروس، وأوضحت أن سلطات النظام الأمنية طالبت بالتكتم الكامل عن الأمر.

وفي مدينة الميادين شرق دير الزور، ارتفع إلى 15 عدد المصابين بكورونا من المليشيات الموالية لإيران، وفق المرصد الذي أوضح أن 11 من هؤلاء يحملون الجنسية الإيرانية، وأن الأربعة الآخرين عراقيون.
وتوفي إيراني نتيجة التهابات في الرئة، قيل أنها نتيجة إصابته بالفيروس، لكن المرصد قال إنه لا يستطيع تأكيد أو نفي صحة ذلك.

وطالب المرصد منظمة الصحة الدولية بالتحرك والضغط على النظام السوري للكشف عن حالات الإصابة بكوفيد-19 ضمن مناطق سيطرته، حرصا على سلامة المدنيين السوريين المتواجدين هناك.

وأعلنت حكومة الأسد السبت، تعليق العمل في الجهات العامة بدءا من الأحد 22 مارس حتى إشعار آخر.

وأصدرت رئاسة حكومة النظام تعميما على صفحتها في فيسبوك تطلب من الوزارات “اتخاذ القرارات اللازمة لتعليق العمل في الوزارات والجهات التابعة لها والمرتبطة بها والتي لا يشكل تعليق العمل فيها عائقا أمام مواجهة مخاطر انتشار كورونا.

وتشهد مناطق سيطرة النظام تعليقا للأنشطة التجارية والخدمية والثقافية والاجتماعية في جميع المحافظات، إضافة إلى إغلاق الأسواق. وكانت حكومة النظام اتخذت قرارات وإجراءات سابقة بإيقاف دوام المدارس والجامعات، وتخفيض عدد العاملين في مؤسسات القطاع العام الإداري إلى حدود 40 في المئة.

كما أغلقت مراكز خدمة المواطن في كل المحافظات، والمتنزهات والحدائق العامة ودور السينما والمسارح والنوادي وصالات ألعاب الأطفال ومقاهي الإنترنت والملاهي الليلية وصالات المناسبات للأفراح والعزاء.

وأوقفت وزارة الدفاع التابعة للنظام النشاطات الرياضية في الثكنات العسكرية، خوفا من تفشي الفيروس بين عناصرها، فيما تم رفع الجاهزية في المشافي العسكرية بهدف استيعاب الحالات الشديدة وضمان العناية اللازمة، وفق المرصد.

وسجلت أكثر من 300 ألف إصابة بكورونا المستجد في العالم منذ بداية انتشار الوباء في ديسمبر 2019، بحسب تعداد أعدته وكالة فرانس برس استنادا إلى مصادر رسمية الأحد عند الساعة 09:00 بتوقيت غرينيتش.

وأُصيب ما لا يقل عن 300097 شخص بالمرض من بينهم 12895 حالة وفاة في 169 بلدا ومنطقة، خصوصا في الصين التي انطلق منها المرض والتي سجلت فيها 81054 إصابة بينها 3261 وفاة، وإيطاليا التي تعد الدولة الأكثر تأثرا بالفيروس الآن مع 53578 إصابة و4825 وفاة.

ولا تعكس الأرقام المتوفرة الواقع الكامل كون عدد كبير من الدول تكتفي بفحص الأفراد الذين تستدعي إصابتهم عناية بالمستشفى.

عن شبكة عراقنا الإخبارية

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سوريا تعلن “التصدي لصواريخ إسرائيلية” في سماء دمشق

قالت وكالة الأنباء السورية الرسمية، سانا، إن الدفاعات الجوية “تتصدى لعدوان إسرائيلي ...