الرئيسية / أخبار العالم / “المساعدات لا تخضع للعقوبات”.. واشنطن تُفند المزاعم الإيرانية

“المساعدات لا تخضع للعقوبات”.. واشنطن تُفند المزاعم الإيرانية

رغم أن الولايات المتحدة عرضت على إيران المساعدة في تخفيف أعباء تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد إلا أن طهران تعتبر أن العقوبات الأميركية تقف حائلا دون مواجهة الأزمة.

وطلبت طهران رفع العقوبات الأميركية عليها متهمة الولايات المتحدة بأن هذه العقوبات فاقمت من الأزمة لأنها “لا تستطيع شراء الدواء”، لكن المسؤولين الأميركيين أكدوا أن العقوبات لا تشمل الدواء.

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قال الشهر الماضي إن الولايات المتحدة عرضت على طهران المساعدة.

طهران من جانبها رفضت المساعدة وطلبت من صندوق النقد الدولي الحصول على خمسة مليارات دولار في صورة مساعدات عاجلة، بحسب ما أعلنه وزير الخارجية الإيراني محمد حواد ظريف قبل أيام.

بومبيو عاد الجمعة ليؤكد ردا على الطلب الإيراني برفع العقوبات أن واشنطن لن تتخذ هذا الإجراء.

وجاءت تصريحات الوزير بعد أيام من عقوبات أميركية جديدة ضد إيران، فقد أدرجت إدارة ترامب على “اللائحة السوداء” خمس شركات مقرها الإمارات، وثلاث شركات في الصين، وثلاثة في هونغ كونغ، وواحدة في جنوب أفريقيا نظرا لقيامها بأعمال تجارية مع قطاع البتروكيماويات الإيراني.

في الوقت ذاته، يسعى النظام الإيراني إلى دعم دولي لرفع العقوبات الأميركية. وزير الخارجية الإيراني كتب قبل أيام في تغريدة: “استنزفت العقوبات الأميركية غير القانونية الموارد الاقتصادية الإيرانية، وأضعفت قدرتها على محاربة المرض”.

لكن بومبيو أكد خلال مؤتمر صحفي الجمعة بوضوح أن “المساعدة الإنسانية لإيران مفتوحة ولا تخضع لعقوبات”.

وقال: “نحن نفعل كل ما في وسعنا لتسهيل دخول المساعدة الإنسانية وللتأكد من أن المعاملات المالية المرتبطة بذلك يمكن أن تتم. لا توجد عقوبات على الأدوية المتجهة إلى إيران، ولا توجد عقوبات على المساعدات الإنسانية”.

وأضاف أن “لديهم مشكلة رهيبة هناك ونريد أن تصل المساعدات الانسانية والطبية إلى الشعب الإيراني”.

عندما سُئل عما إذا كانت الإدارة ستنظر في رفع العقوبات على إيران، قال: “إنهم يعرفون الجواب، قادة إيران يعرفون الإجابة على سؤالك”.

عن شبكة عراقنا الإخبارية

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بعد كورونا.. مدينة صينية تحظر أكل حيوانين

أعلنت أول مدينة صينية عن قرارت جديدة تطال استهلاك الحيوانات بين سكانها ...