الرئيسية / أخبار العراق / الخزعلي يستغل أزمة “كورونا” لنسف حكومة الزرفي المرتقبة

الخزعلي يستغل أزمة “كورونا” لنسف حكومة الزرفي المرتقبة

استغل قيس الخزعلي، أمين عام “عصائب أهل الحق” المدرجة على قوائم الإرهاب، أزمة وباء “كورونا” الذي يضرب العراق، لنسف الكابينة الوزارية المرتقبة لعدنان الزرفي.

والسبت، كذب مكتبه الإعلامي أنباء “حضوره اجتماع يدعو لإبقاء عادل عبد المهدي على رأس الحكومة”.

لكن مساء اليوم نفسه، أعلن الخزعلي، في رسالة مطولة “عدم جدوى” حكومة الزرفي، داعيا إلى “استمرار حكومة عادل عبد المهدي أو منح صلاحيات إضافية لحكومة تصريف الأعمال”، بدعوى “تفاقم وباء كورونا” في البلاد.

باسل الكاظمي، محلل سياسي عراقي، قال لموقع “الحرة”، ان تصريحه “مجرد مناورة سياسية، يرغب من خلالها استثمار الأزمة الصحية التي تشهدها البلاد للضغط لتنفيذ مطالبه”.

وتابع الكاظمي: “الخزعلي يريد أن يسير على طريقة مقتدى الصدر، في محاولة الظهور بأنه حريص على صحة العراقيين”، ويورد المتحدث قائلا: “لكنه في الحقيقة حريص على مصالحه عبر الضغط باستخدام ورقة وباء كورونا”.

وأشار إلى ان كل الكتل السياسية الموالية إلى إيران في العراق، تستعمل كثيرا خطاب الحرص على صحة العراقيين، لكن في الحقيقة، هي “لا يهما سوى مصالحها السياسية ووضع شخص موال لها على رأس رئاسة الوزراء”.

وتأتي تصريحات الخزعلي، في وقت يجري فيه رئيس الوزراء المكلف، عدنان الزرفي، مشاورات تشكيل كابينته الوزارية.

وفي جانب آخر، تجري الكتل السياسية الشيعية، ومنها “صادقون” الجناح البرلماني لـ”عصائب أهل الحق” المسلح، على اختيار شخصية سياسية “جامعية ومستقلة”، يقترحونها بـ”بديلا” للزرفي، الذين يقولون ان تعيينه “غير دستوري”.

ويرجع مراقبون دفاع الخزعلي عن بقاء عبد المهدي، مرده إلى “صداقة شخصية”، بين الإثنين، ظهرت إلى العلن في ديسمبر الماضي، حينما كسر عبد المهدي “واجب التحفظ الرسمي” وخرج يدافع عن الخزعلي، بعد تصنيفه وشقيقه، ضمن قوائم الإرهاب.

عن شبكة عراقنا الإخبارية

تعليق واحد

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تضمن موعدا للانتخابات المبكرة.. الزرفي يسلم برنامجه الحكومي للبرلمان العراقي

قال رئيس الوزراء العراقي المكلف عدنان الزرفي السبت إن كابينته الوزارية ستضم ...