الرئيسية / منوعات / احذروا هذه النصائح “السهلة والبسيطة” المتداولة للوقاية من “كورونا”

احذروا هذه النصائح “السهلة والبسيطة” المتداولة للوقاية من “كورونا”

آلاف الأسئلة تدفقت عبر وسائل التواصل الاجتماعي منذ بدء أزمة كورونا في العالم منذ حوالي 3 أشهر، هذه الأسئلة المحقة بمعظمها التي طرحها أشخاص حيرهم الوباء المستجد، وجدت إجابات غير دقيقة وكاذبة وملفقة تحت عناوين مثل لائحة توصيات “سهلة وبسيطة وبمتناول الجميع” للوقاية من فيروس كورونا المستجدّ”.

وكالة فرانس برس وفي سياق مكافحة الأخبار الكاذبة تناولت 12 نصيحة قيل إنها صادرة عن باحث صينيّ عمل على مكافحة انتشار الفيروس في مدينة ووهان، بؤرته الأولى في الصين، فحظيت باهتمام كبير حول العالم، وشاركها مستخدمو مواقع التواصل بلغات عدة (الفرنسية والإسبانية والإنكليزية والعربية).
وردا على “النصائح الكاذبة” أجاب أطباء ومتخصصون بمعلومات علمية لتصحيح الأخطاء، وهذه بعض الإجابات:

هذه الحقيقة
قال الاختصاصي في علم الأوبئة في جامعة كاليفورنا البروفسور براندون براون إن فيروس كورونا المستجدّ “قد يتسبب باحتقان وسيلان في الأنف وحتى البلغم”، فالأعراض تشبه بادئ الأمر “الرشح الاعتيادي”.

بحسب السلطات الصحية الأميركية ومنظمة الصحة العالمية، من أبرز أعراض الوباء الحمى والسعال والتعب وضيق النفس وصعوبات في التنفس.

وتشير السلطات الكندية إلى أن بعض المصابين قد لا تظهر عليهم أية أعراض أو قد يعانون ببساطة من أعراض شبيهة بأعراض الرشح أو الإنفلونزا.

أما مدّة حضانة الفيروس فهي تتراوح بين يوم واحد و14 يوما بحسب تقديرات منظمة الصحة العالمية.

“من غير المعروف حتى الساعة ما إن كانت الأحوال الجوية أو درجات الحرارة تؤثرعلى انتشار فيروس كورونا المستجد(كوفيد-19)” بالاستناد إلى لائحة إرشادات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة.

ومن غير الممكن حالياً الجزم بأن دفء الربيع أو الصيف “يقتل” الفيروس، وفق هذا المقال الذي نشره فريق تقصي صحة الأخبار في وكالة فرانس برس.

لا إثباتات علمية
لا يُعرف على وجه اليقين كم من الوقت يبقى الفيروس المسبب لكوفيد- 19 حيًا على الأسطح ولكن أداءه يشبه على ما يبدو فيروسات عائلة كورونا الأخرى. وتميل الدراسات (والمعلومات الأولية حول كوفيد-19) إلى إثبات أن فيروسات عائلة كورونا قادرة على البقاء على الأسطح من بضع ساعات وصولاً إلى بضعة أيام.

لا يؤثر الماء الساخن أو تناول الماء بشكل متكرّر على الفيروس بحسب ما أوضح فريق تقصي صحة الأخبار في وكالة “فرانس برس”.

الغرغرة
قامت وكالة فرانس برس بالبحث في توصيات منظمة الصحة العالمية الرسمية والسلطات الأميركية والكندية والفرنسية ولا إشارة إلى ضرورة “الغرغرة”.

وهذه الخطوة تتّبع بحسب ما قاله البروفسور براندون براون عندما يعاني الفرد من “آلام الحنجرة الشائعة”، و”ليس لعلاج فيروس كورونا المستجدّ بشكل خاص”.
منظمة يونيسف: لا علاقة لي
شارك الآلاف أيضا وبلغات عديدة نسخة مقتضبة من توصيات نسبوها إلى منظمة يونيسف، الأمر الذي نفاه المتحدث باسم المنظمة الأممية كريستوفر تيداي لوكالة “فرانس برس”.

كما ونددت المنظمة بهذه التوصيات الزائفة في عدد من التغريدات على صفحتها الرسمية عبر موقع تويتر، ودعت إلى الاطلاع على توصياتها على مواقعها وحساباتها الرسمية.

وتوصي منظمتا يونيسيف والصحة العالمية والسلطات الصحية الوطنية بغسل اليدين بانتظام وتجنّب الاتصال القريب مع أي شخص تظهر عليه أعراض تشبه أعراض الزكام أو الإنفلونزا والتماس الرعاية الطبية على الفور في حال ظهور الحمى والسعال وصعوبات في التنفس.

عن شبكة عراقنا الإخبارية

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أسواق المال الأميركية تسجل ارتفاعا طفيفا في مؤشراتها

حققت مؤشرات أسهم “وول ستريت” مكاسب طفيفة في جلسة تداول يوم الخميس، ...