الرئيسية / منوعات / أسعار النفط تواصل تعافيها بعد تصريحات لترامب عن السعودية وروسيا

أسعار النفط تواصل تعافيها بعد تصريحات لترامب عن السعودية وروسيا

واصلت أسعار النفط تعافيها الجمعة، عقب مكاسب كبيرة حققتها في الجلسة السابقة بعد أن لمح الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى أنه ربما يتدخل في حرب الأسعار الدائرة بين روسيا والسعودية في “الوقت المناسب”.

كما تلقت الأسعار دعما من خطط للولايات المتحدة لشراء ما يصل إلى 30 مليون برميل من النفط الخام لمخزونات الطوارئ بحلول نهاية يونيو، فيما أوردت تقارير أن الجهات التنظيمية في أكبر ولاية منتجة للنفط في البلاد وهي تكساس كبحت الإنتاج.

وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي الأكثر نشاطا للتسليم في مايو 43 سنتا أو ما يعادل 1.7 بالمئة إلى 26.34 دولار للبرميل بحلول الساعة 0540 بتوقيت غرينتش. وزاد العقد بما يصل إلى 5.5 بالمئة إلى 27.34 دولار للبرميل في وقت سابق من الجلسة.

كما ارتفت العقود الآجلة للخام الأميركي تسليم أبريل 43 سنتا إلى 25.65 دولار للبرميل. وينتهي عقد أقرب استحقاق لشهر أبريل، والذي زاد 24 بالمئة يوم الخميس، في وقت لاحق الجمعة.

وقالت مارغريت يانغ محللة السوق لدي سي. أم. سي ماركتس إن “الانتعاش المفاجئ لأسعار النفط الخام الليلة الماضية كان مدفوعا بالأساس بدراسة الولايات المتحدة التدخل في سوق النفط عبر زيادة الاحتياطيات الاستراتيجية، بينما تقلص بعض إنتاج النفط”.

وأضافت “القضية الأساسية هي أن الطلب العالمي على الطاقة ينخفض بشدة إذ إن المزيد من الدول تنضم إلى نادي ‘الإغلاق‘. الخطورة التي يمثلها كوفيد-19 على الاقتصاد الكلي قد تتجاوز توقعات أي شخص، وربما تستمر لفترة طويلة من الوقت”.

كما صعدت العقود الآجلة لبرنت 28 سنتا أو نحو واحد بالمئة إلى 28.75 دولار للبرميل.

وزاد خام القياس العالمي 14.4 بالمئة يوم الخميس محققا أكبر مكسب في يوم واحد منذ سبتمبر، لكنه يتجه صوب تسجيل رابع تراجع أسبوعي يوم الجمعة.

وهوت أسعار الخام الأميركي وخام برنت نحو 40 بالمئة في الأسبوعين الماضيين منذ انهارت محادثات بين منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها، بما في ذلك روسيا، مما أدى لأن تعزز السعودية الإنتاج.

ونقلت صحيفة وول ستريت جورنال عن مصادر لم تذكر أسماءها أن إدارة ترامب تدرس القيام بمسعى دبلوماسي لحث السعودية على تقليص الإمدادات وأن تستخدم تهديدا بالعقوبات على روسيا لإجبارها على الحد من الإنتاج.

وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب الخميس إنه سيتدخل في حرب أسعار النفط الدائرة بين السعودية وروسيا في الوقت المناسب، مضيفا أن أسعار البنزين المنخفضة جيدة للمستهلكين الأميركيين حتى لو كانت تضر بالقطاع.

وتخوض السعودية وروسيا معركة على حصص السوق بعد أن انهار هذا الشهر اتفاقهما لكبح الإنتاج الذي دام لثلاث سنوات. ويضخ البلدان النفط بأقصى طاقة في وقت يشهد تراجعا حادا للطلب العالمي بسبب انتشار فيروس كورونا مما دفع الأسعار للانخفاض إلى أدنى مستوياتها في نحو 20 عاما هذا الأسبوع.

وأبلغ ترامب الصحفيين خلال مؤتمر صحفي في البيت الأبيض “نحاول العثور على حل وسط من نوع ما”، موضحا أنه تحدث إلى عدة أشخاص بخصوص النزاع.

وقال “إنه أمر مدمر للغاية بالنسبة لروسيا، فاقتصادهم بأسره معتمد على ذلك وأسعار النفط أصبحت الأدنى خلال عقود لذا الأمر مدمر للغاية لروسيا. قد أقول إنه سيئ جدا للسعودية لكنهم يخوضون معركة، معركة على الأسعار، معركة على الإنتاج. سأتدخل في الوقت المناسب”.

عن شبكة عراقنا الإخبارية

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أسواق المال الأميركية تسجل ارتفاعا طفيفا في مؤشراتها

حققت مؤشرات أسهم “وول ستريت” مكاسب طفيفة في جلسة تداول يوم الخميس، ...