آخر ما نشر
الرئيسية / منوعات / أصغر ضحية لفيروس كورونا في العالم.. هل أصيب في رحم الأم؟

أصغر ضحية لفيروس كورونا في العالم.. هل أصيب في رحم الأم؟

خرجت نتائج فحص طفل مولود حديثا في إنكلترا إيجابية، ما يجعله أصغر مصاب بفيروس كورونا المستجد في العالم، وفقا لوسائل إعلام بريطانية.

وكانت والدة الطفل الذي يتلقى العلاج في مستشفى بلندن، قد نقلت إلى مستشفى في العاصمة البريطانية قبل أيام للاشتباه بإصابتها بالتهاب رئوي، وفقا لصحيفة ذا الصن.

وتم اختبار الأم في مستشفى نورث ميدلسكس، ولكن قيل إن نتيجتها الإيجابية لم تظهر إلا بعد ولادتها الطفل.

وأجري اختبار للطفل بعد دقائق من ولادته، وهو ووالدته يتلقيان العلاج الآن في مستشفيين مختلفين، وفقا للصحيفة.

وتشير تقارير إلى أن الخبراء الصحيين يحاولون الآن معرفة ما إذا كان الرضيع قد أصيب أثناء الولادة أو ما إذا كان من الممكن أن تنتقل العدوى في رحم الأم.

ونقلت صحيفة ذا الصن عن مصدر قوله للصحيفة: “تم نصح الموظفين الذين كانوا على اتصال بالمريضين بأن يعزلوا أنفسهم، فيما يحاول مسؤولو الصحة بشكل عاجل معرفة الظروف الكامنة وراء إصابتهما”.

وتأتي أحدث حالة إصابة، مع ارتفاع عدد وفيات فيروس كورونا في المملكة المتحدة إلى 11 الجمعة.

وفي وقت سابق، قال كبير المستشارين العلميين في المملكة المتحدة السير باتريك فالانس إن 60٪ من السكان البريطانيين لا بد أن يصابوا بكورونا من أجل النجاح في محاربة الفيروس الذي أودى بحياة أكثر من 5000 شخص حول العالم.

وبعد الإحاطة التي قدمها الخميس رئيس الوزراء بوريس جونسون، نُصح الأشخاص المتوعكون بممارسة العزل الذاتي في المنزل لمدة سبعة أيام إذا كان لديهم سعال أو أي من أعراض الفيروس التاجي.

عن شبكة عراقنا الإخبارية

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قمة هواوي العالمية لمحللي صناعة الاتصالات وتقنية المعلومات تتوقع نمو الاقتصاد الرقمي إلى 23 تريليون دولار بحلول عام 2025

انطلقت يوم أمس فعاليات قمة هواوي العالمية لمحللي صناعة الاتصالات وتقنية المعلومات ...