آخر ما نشر
الرئيسية / أخبار العالم / “دار الكفر”.. قيادي إصلاحي يرد على رجل دين بعد “صدمة” الانتخابات الإيرانية

“دار الكفر”.. قيادي إصلاحي يرد على رجل دين بعد “صدمة” الانتخابات الإيرانية

وصف إمام جمعة مشهد بإيران المقاطعين للانتخابات التي جرت في البلاد الجمعة، بأنهم غير مسلمين بعد تداول مواقع معارضة لنسبة تصويت وصفت بأنها الأضعف في تاريخ البلاد.

وردا على ذلك، كشف القيادي الإصلاحي ووزير الداخلية الأسبق، مصطفی تاجزاده​، أن 80 في المئة من سكان طهران و60 في المئة من سكان عموم قاطعوا الانتخابات، متسائلا هل يعني ذلك أن إيران “دار الكفر” أو “دار الحرب”.

ويشكل ضعف الإقبال على الانتخابات صدمة للمسؤولين الإيرانيين، حسب مواقع إيرانية معارضة.
ودعا فريق روحاني كل الناخبين إلى الإدلاء بأصواتهم حتى ولو كانوا غير راضين عن أداء الحكومة. وأثناء الإدلاء بصوته قال روحاني “نحن في غاية السعادة لإضافة يوم عظيم جديد لتاريخ بلادنا وثورتنا”.

وبعد ساعات من انتهاء التصويت، يرفض المسؤولين الحكوميين الإعلان عن نسبة المشاركة حتى ظهيرة السبت ما يثير شكوكا وفق ما نقل موقع “إيران إنترناشيونال”.

وأعلن محافظ طهران، أنوشيروان محسني بندبي، خلال زيارة لبعض الدوائر الانتخابية أن “نسبة مشاركة الشعب يجب أن تعلن فقط من قبل وزير الداخلية، وعلى المستوى الوطني” وفق الموقع.

وقالت وكالة أنباء فارس القريبة من المحافظين، إن نسبة المشاركة كانت نحو 40 في المئة في كل أنحاء البلاد بحدود الساعة 18,00، وهو التوقيت الذي كان يفترض أن تغلق فيه مراكز الاقتراع.

لكن وسائل إعلام معارضة قالت إن نسبة الإقبال لم تتجاوز 25 في المئة وكانت الأدنى في تاريخ الانتخابات الإيرانية.

وكانت وزارة الداخلية أشارت قبل الانتخابات إلى أن نسب المشاركة في الانتخابات التشريعية لم تكن أقل من 50 في المئة طيلة 40 عاما.

عن شبكة عراقنا الإخبارية

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

غرامات مالية بحق سكان نيويورك بسبب مخالفة قواعد التباعد الاجتماعي

أعلنت شرطة نيويورك أنها غرّمت العشرات لانتهاكهم إرشادات التباعد الاجتماعي بعدما توافدوا ...