الرئيسية / أخبار العراق / حرب: جلسة التصويت على الحكومة الجديدة حددها عبد المهدي ولا يمكن تأجيلها

حرب: جلسة التصويت على الحكومة الجديدة حددها عبد المهدي ولا يمكن تأجيلها

اكد الخبير القانوني، طارق حرب، ان الإجراءات التي ذكرها، محمد الحلبوسي، بشأن عدم تحديد رئاسة البرلمان جلسة للتصويت على الحكومة تطبق في “الجلسة العادية” وليس “الاستثنائية”، مبينا ان رئيس الوزراء المستقيل، عادل عبد المهدي، حدد موعدها في وقت سابق.

وقال حرب، في منشور له على فيسبوك، امس السبت (23 شباط 2020) تابعه ديجيتال ميديا ان ار تي، ان “ما تفضل به رئيس البرلمان من اجراءات ومواعيد مقبولة في الجلسات الاعتيادية التي يقررها رئيس البرلمان أو هيئة رئاسة البرلمان ولكن ذلك لا ينطبق على الجلسة الاستثنائية كالجلسة التي حدد موعدها عادل عبد المهدي للتصويت على الحكومة الجديدة”.

وأضاف “ذلك اننا هنا أمام جلسة استثنائية بتحديد المادة 58 من الدستور والجلسة الاستثنائية من اسمها ووصفها بالاستثناء لا يطبق عليها ما قرره النظام الداخلي ولا أي قانون لحالة الاستثناء التي قررها الدستور لطلب رئيس الوزراء بتحديد موعد الجلسة ولو كانت الجلسة عادية”.

وتابع “لكن من اللازم أن يتم الالتزام بقواعد النظام الداخلي الذي شرح أحكامه رئيس البرلمان أما في الاستثناء والجلسة الاستثنائية فأن الاستثناء يوجب تجنب الأحكام التي ذكرها رئيس البرلمان لان الاستثناء بطبيعته يعني التخلص من المواعيد والإجراءات والمدد وتطبيق قواعد استثنائية واولها الالتزام بالموعد الذي حدده رئيس الوزراء المستقيل كون ذلك من تصريف الأمور اليومية التي لا يمكن تأجيلها كما ورد في النظام الداخلي للبرلمان”.

وكان رئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي، قد اكد في تصريح له، ان “رئاسة المجلس لم تقرر لحد الان عقد جلسة استثنائية للبرلمان”، مشيرا الى “وجوب تسلم المنهاج الوزاري للحكومة المقبلة قبل يومين على الاقل من عقد جلسة البرلمان”.

عن شبكة عراقنا الإخبارية

تعليق واحد

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تضمن موعدا للانتخابات المبكرة.. الزرفي يسلم برنامجه الحكومي للبرلمان العراقي

قال رئيس الوزراء العراقي المكلف عدنان الزرفي السبت إن كابينته الوزارية ستضم ...