الرئيسية / أخبار العالم / ردا على انتقادات قمع المتظاهرين.. مسؤول مخابرات الحرس الثوري يهدد الغرب

ردا على انتقادات قمع المتظاهرين.. مسؤول مخابرات الحرس الثوري يهدد الغرب

ردا على الانتقادات الحقوقية الدولية، بشأن حملة القمع المفرط الممارس ضد متظاهرين إيرانيين، لم يجد رئيس دائرة الاستخبارات في الحرس الثوري الإيراني، حسین طائب، سوى لغة التهديد ضد دول غربية استنكرت القمع.

مسؤول الاستخبارات في الجيش الإيراني، الذي تحدث على هامش مسيرة ذكرى ثورة إيران الـ41، قال بلغة تهديدية إن “الدول الغربية الداعمة للمظاهرات، ستتلقى صفعة مؤلمة من الأجهزة الامنية في البلاد.

واتهمت “هيومن رايتس ووتش”، السلطات الإيرانية بتعمد التستر على حجم حملتها القمعية الواسعة ضد المتظاهرين. مطالبة النظام الإيراني، بالكشف عن أعداد القتلى والاعتقالات والاحتجازات على صلة بالاحتجاجات الأخيرة.

هذا، فيما أدانت واشنطن ودول في الاتحاد الأوروبي، قمع السلطات الإيرانية للمظاهرات، التي تطالب النظام الإيراني بإجراء إصلاحات اجتماعية، والالتفات إلى شؤونه الداخلية.
ويقر جهاز الحرس الثوري والبسيج، بالمشاركة في قمع الاحتجاجات التي اندلعت في مدن إيرانية، اعتراضا على زيادة أسعار البنزين محليا لنحو ثلاثة أضعاف.

ونقلت وكالة أنباء “تسنيم” (شبه رسمية)، تصريحا لعلي رضا أدياني، رئيس منظمة التوجيه العقائدي والسياسي داخل الشرطة الإيرانية، يؤكد فيها ان “قوات الأمن كانت وحدها في المشهد خلال الاحتجاجات الأخيرة حتى ظهر يوم الأحد 17 نوفمبر الجاري”.

وأفادت منظمة العفو الدولية، ان “208 شخصا على الأقل، قُتلوا جراء قمع الحركة الاحتجاجية في إيران ردّا على رفع أسعار الوقود”.

عن شبكة عراقنا الإخبارية

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“لم تنسحب”.. تقرير: إيران تغير تموضع قواتها في سوريا تجنباً للهجمات الإسرائيلية

في محاولة لتجنب الهجمات الإسرائيلية، تقوم إيران بتغير تموضع ميليشياتها في مختلف ...