آخر ما نشر
الرئيسية / أخبار بالفيديو / الرئيس العراقي يقول إنه سيعين رئيسا للوزراء إن لم تقدم الكتل السياسية مرشحها

الرئيس العراقي يقول إنه سيعين رئيسا للوزراء إن لم تقدم الكتل السياسية مرشحها

قال الرئيس العراقي برهم صالح الأربعاء في رسالة وجهها إلى الكتل البرلمانية إنه وفي حال لم تتمكن الكتل المعنية من ترشيح رئيس جديد للوزراء، خلفا لعادل عبد المهدي المستقيل، خلال ثلاثة أيام، فإنه سيمارس “صلاحياته الدستورية من خلال تكليف” من يجده الأكثر “مقبولية نيابيا وشعبيا”.
حذر الرئيس العراقي برهم صالح الأربعاء الكتل السياسية من أنه سيسمي منفردا رئيسا جديدا للوزراء، خلفا لعادل عبد المهدي الذي استقال في ديسمبر/كانون الأول الماضي، إذا لم تقدم الكتل السياسية مرشحها في غضون ثلاثة أيام.

وقال صالح في رسالة موجهة إلى الكتل البرلمانية “إذا لم تتمكن الكتل المعنية من حسم أمر الترشيح في موعد أقصاه السبت الأول من شباط/فبراير، أرى لزاما علي ممارسة صلاحياتي الدستورية من خلال تكليف من أجده الأكثر مقبولية نيابيا وشعبيا”.

ويستمر رئيس الوزراء في حكومة تصريف الأعمال عادل عبد المهدي في ممارسة أعماله مؤقتا، لفشل الأحزاب السياسية في الاتفاق على بديل.

 

وينص دستور العراق على أن تسمي الكتلة البرلمانية الأكبر مرشحا لرئاسة الوزراء، خلال 15 يوما من الانتخابات التشريعية. على أن يكلف رئيس الجمهورية رئيس الحكومة بتشكيل حكومته في غضون شهر واحد.

لكن الدستور العراقي لا يتطرق في بنوده إلى إمكانية استقالة رئيس الوزراء. وبالتالي فقد تم تخطي فترة الـ15 يوما منذ استقالة عبد المهدي.

وسيحتاج أي مرشح إلى مصادقة من الكتل السياسية المنقسمة، ومن المرجعية الدينية الشيعية الأعلى، ومن إيران وعدوتها الولايات المتحدة، إضافة إلى الشارع المنتفض منذ نحو أربعة أشهر.

 

وتتواصل الاحتجاجات المطلبية التي يمثل جيل الشباب العنصر الفاعل فيها، رغم القمع والعنف الذي أدى إلى مقتل أكثر من 480 شخصا، غالبيتهم العظمى من المتظاهرين، منذ اندلاع المظاهرات في الأول من أكتوبر/تشرين الأول، في بغداد وجنوب البلاد.

فرانس24/ أ ف ب

عن شبكة عراقنا الإخبارية

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“عصبة الثائرين”.. ذراع إيران الجديدة في العراق

بعد هجومين صاروخيين استهدفا قاعدة التاجي العسكرية الأمريكية الواقعة شمال العاصمة بغداد، ...