الرئيسية / أهم الأخبار / اعتقالات قبل مليونية الجمعة ونشطاء للحرة: اختطاف من البيوت

اعتقالات قبل مليونية الجمعة ونشطاء للحرة: اختطاف من البيوت

عبيد أعبيد – الحرة

استنفرت ميليشيات مسلحة وقوات أمنية عراقية عناصرها، وبشكل جنوني بدأت تنفيذ عمليات عشوائية لاعتقال العشرات من قادة ونشطاء معروفين في ساحات التظاهر، بغية التأثير عليهم وإيقاف نشاطهم عشية تظاهرات مليونية مرتقبة يوم الجمعة.

وسارعت هذه القوات التي يقول النشطاء إنها “مجهولة الهوية”، لكونها لا ترتدي الزي العسكري الرسمي وتكون ملثمة، إلى تتبع أبرز المتظاهرين خارج الساحات وصولاً إلى أماكن سكنهم لاعتقالهم.

قوات “مجهولة الهوية”
سلام الحسيني، أحد أبرز نشطاء مظاهرات بغداد، قال لموقع “الحرة”، إن “حالة الاعتقالات توسعت من قبل القوات المجهولة ولا أحد يعرف إن كانت تابعة للقوات الأمنية الحكومية، أم لجهات مسلحة تابعة للأحزاب الموالية لإيران وهي المتضرر الأكبر من هذه التظاهرات”.

وأشار إلى أن هذه الاعتقالات العشوائية، تهدف للتأثير على المليونية المنتظر أن تنطلق الجمعة، لتكون “صورة وصوت للعالم أجمع، وليعرف الجميع أن فئة كبيرة من المجتمع العراقي، تعبر في الشارع عن عدم شرعية أهل السلطة بالعراق”، التي قال إنها “تدار من قبل أحزاب فاسدة وعقلية عقائدية تشجع على الطائفية”.
وأفاد بان الناشطين يطالبون السلطات العراقية، بـ”الإعلان فقط، عن اعتقال هؤلاء النشطاء، حتى نعرف أن اعتقالهم تم من قبل قوات حكومية رسمية، لا من قبل ميليشيات مسلحة”.

“اختطاف” من البيوت
وفي جانب آخر، قال الناشط المدني العراقي في حراك بغداد، حسن رجب، لموقع “الحرة”، إن ما يجري ضد نشطاء التظاهرات، “لا يمكن تسميته بالاعتقالات، كونه غير قانوني، ولا يُعلن عنه من قبل جهة رسمية، ومن يقومون به مجهولو الهوية، وبالتالي فهو اختطاف وليس اعتقال”.

وأفاد الناشط، بأن عمليات الاختطاف ضد الوجوه المعروفة في التظاهرات، مستمرة منذ بداية الحراك، مشيرا إلى أنها “تتم مباشرة بعد نهاية التظاهر على طرقات متفرعة من ساحة التحرير، وأيضا من داخل البيوت ليلا”، وقال: “هذه الحالة مستمرة حتى الآن”.

وأشار إلى أن الهدف منها في الوقت الحالي، هو “ترهبب النشطاء وصدهم عن المشاركة في مظاهرة الجمعة”.

ودعت اللجنة المنظمة للتظاهرات، إلى تنظيم مظاهرة مليونية، الجمعة 31 يناير، في بغداد ومدن الجنوب ضد هجمات المليشيات والنفوذ الإيراني في العراق.

وقالت اللجنة المنظمة في بيان للمتظاهرين: “ارفعوا أصواتكم الرافضة للاحتلال الإيراني وكل ما يرتبط به من سياسيين ومليشيات وأحزاب”.

عن شبكة عراقنا الإخبارية

تعليق واحد

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تخزين البضائع… ظاهرة قديمة في العراق … بغداد ــ ميمونة الباسل

على خلفيّة الإجراءات الوقائية للحدّ من انتشار فيروس كورونا الجديد في العراق، ...