الرئيسية / أهم الأخبار / بعد انسحاب الصدريين.. الاحتجاجات المليونية تصدم المراهنين على تراجع زخم التظاهرات

بعد انسحاب الصدريين.. الاحتجاجات المليونية تصدم المراهنين على تراجع زخم التظاهرات

شكلت التظاهرات التي خرج بها العراقيون، أخيرا، في عدد من المحافظات، صدمة “للمراهنيين” على تراجع زخم التظاهرات، لا سيما بعض قيادات الخط الصدري التي صرحت بذلك علنا، وقالت إنه في حال اوقف زعيم التيار، مقتدى الصدر، دعمه لساحات التظاهر، فلن يبقى في الساحات سوى 100 شخص.

وبعد دعوة الصدر، لانصاره، بالانسحاب من ساحات التظاهر، ورفع الخيام الخاصة بهم، شهدت حركة الاحتجاجات في العراق، زخما كبيرا في جميع أنحاء البلاد على نحو غير مسبوق، حيث خرج الملايين من المواطنين، وتوجهوا صوب ساحات التظاهر، في خطوة استطاعت تحجيم كافة الكتل السياسية والأحزاب وعدم تمكينهم من ركوب موجة التظاهرات التي خرجت تنديدا بهم وبالنظام الحاكم الحالي.

وكان القيادي في التيار الصدري، حاكم الزاملي، قد صرح في وقت سابق، قائلا: إن “أبناء التيار هم من أسسوا التظاهرات في العراق بعد 2003، فيما أشار إلى أن ساحات الاحتجاج ستفرغ اذا انسحب منها التيار، وهذا دليل على أن الأغلبية صدرية، حسب قوله.

وذكر حاكم الزاملي، في لقاء متلفز، أن “الاولى بالتواجد في ساحة التحرير هم ابناء التيار الصدري، الذي أسسوا التظاهر من 2003 إلى اليوم”.

وأضاف الزاملي، أن “الصدر وفي حال اصدر بيانا وقال فيه اننا لا ندعم التظاهرة، فلن يبقى في الساحات سوى 100 شخص وهذا دليل على أن الموجودين في ساحات الاحتجاج أغلبية صدرية”.

يذكر أن التظاهرات التي خرج بها اتباع التيار الصدري، في وقت سابق من يوم الجمعة (24 كانون الثاني 2020)، قد تم الاعداد والتنظيم والدعوة لها منذ ما يقارب الـ 10 أيام، فيما تم تسخير مركبات النقل العام “الحكومية” لنقل المتظاهرين من مناطق سكناهم واحضارهم الى موقع التظاهر في العاصمة بغداد، ورغم ذلك لم تحقق دعوة الصدر “المليونية” منالها، حيث كان الحضور بالآلآف فقط.

وشهدت مدن العراق، في وقت سابق السبت (25 كانون الثاني 2020)، خروج الملايين من المواطنين والتوجه صوب ساحات الاحتجاج، تحديدا في (البصرة ، كربلاء ، ميسان ، بابل ، ذي قار ، الديوانية ، واسط ، بغداد)، حيث خرجت تظاهرات رافضة لسياسة السلطة الحاكمة، فيما واجهت أجهزة الدولة هذا المد الشعبي بـ “العنف المفرط”، والرصاص الحي والقنابل الغازية، لكنها فشلت في انهاء التظاهرات.

عن شبكة عراقنا الإخبارية

تعليق واحد

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حالات… قتل الفتيات المصابات بفيروس كورونا بدافع الشرف في العراق

النساء لا تحجر… طريقة أخرى قد تفقد بها الفتيات العراقيات حياتهن بدافع ...