الرئيسية / أهم الأخبار / تظاهرات ذي قار تطيح بخامس قائد أمني ، وعشائر الناصرية تنحر الجمال تكريماً لمعتصمي طريق المرور السريع

تظاهرات ذي قار تطيح بخامس قائد أمني ، وعشائر الناصرية تنحر الجمال تكريماً لمعتصمي طريق المرور السريع

ذي قار/ حسين العامل

في الوقت الذي أطاحت فيه تظاهرات محافظة ذي قار بخامس قائد أمني منذ انطلاقها في الأول من تشرين الاول 2019 ،

يواصل متظاهرو المحافظة الجنوبية تصعيد فعالياتهم الاحتجاجية لليوم الثالث على التوالي بقطع الطريق المرور السريع الدولي الذي يعد واحداً من أهم الطرق الحيوية المؤثرة على النشاط الاقتصادي في العراق ، وذلك وسط احتفاء وتكريم شعبي للمتظاهرين ، حيث نحرت عشائر البدور عدداً من الجمال لإعداد وليمة سخية للمتظاهرين .

وذكر بيان لقيادة شرطة ذي قار تابعته المدى إن ” العميد ناصر لطيف جميل الاسدي تسنم رسمياً مهام عمله قائداً لشرطة ذي قار خلفاً للواء الحقوقي ريسان كاصد الإبراهيمي “، ونفى البيان ” ما اشيع عبر وسائل الاعلام وشبكات التواصل الاجتماعي حول قدوم الاسدي بقوة عسكرية للمحافظة”.

واضاف ” لا صحة لتلك الاخبار المغرضة “، وأردف ” علماً أن الاسدي وصل مقر القيادة بعجلة مدنية مكملاً لمسيرة اللواء ريسان “.

وبذلك يكون اللواء ريسان الابراهيمي خامس قائد عسكري يجري استبداله منذ اندلاع التظاهرات في الاول من تشرين الاول 2019 حيث اقيل اللواء حسن الزيدي وجرى استبداله بالعميد محمد عبد الوهاب السعيدي الذي أقيل لاحقاً واستبدل باللواء محمد القريشي ( ابو الوليد ) الذي استبدل بدوره باللواء ريسان كاصد الإبراهيمي ، ناهيك عن تنحية الفريق جميل الشمري الذي كان يشغل منصب رئيس خلية الازمة وإدارة الملف الأمني في ذي قار على خلفية تورطه وقواته بارتكاب مجزرة جسر الزيتون التي راح ضحيتها نحو 50 شهيداً وأكثر من 500 جريح من المتظاهرين . وفي السياق ذاته واصل متظاهرو محافظة ذي قار يوم أمس الاربعاء ( 22 كانون الثاني 2020 ) التصعيد في فعالياتهم الاحتجاجية لليوم الثالث على التوالي ، وفيما اصروا على قطع الطريق الدولي حتى تحقيق كامل مطالبهم ، رافضين في الوقت نفسه اقتراح قدمه عدد من شيوخ العشائر حول إعلان هدنة بين المتظاهرين والحكومة . وقال الناشط المدني الدكتور علاء الركابي وهو يقف بين عدد من المحتجين الذين يتولون تنظيم الفعاليات الاحتجاجية على جسر فهد على الطريق السريع ( الدولي ) غرب الناصرية إن ” المتظاهرين يواصلون اعتصامهم السلمي على جسر فهد وهم يقومون باعتصام سلمي جزئي وفق المعايير الدولية “، مبينا أن ” اجراءات قطع الطريق الدولي تسمح بمرور المسافرين والأغذية والأدوية والحالات الانسانية وهو قطع غير تام كونه يمنع عبور الشاحنات وناقلات النفط فقط “.

مؤكداً أن ” المتظاهرين على الطريق سيفترشون الأرض والبقاء في موقع الاعتصام لحين تحقيق كامل مطالبهم المتمثلة بترشيح رئيس وزراء مستقل تنطبق عليه المعايير التي حددتها ميادين التظاهرات ، وتشكيل حكومة مستقلة تمهد لإجراء انتخابات مبكرة تحت إشراف أممي ومحاكمة قتلة المتظاهرين”، مشدداً على أهمية مصادقة رئيس الجمهورية على قانون الانتخابات ليكون سارياً”.

الى ذلك كشف عدد من المتظاهرين عن مبادرة عشائرية طرحها عدد من شيوخ عشائر الناصرية خلال لقائهم المتظاهرين المعتصمين على جسر فهد عند طريق المرور السريع وقد تضمنت المبادرة عقد هدنة بين المتظاهرين والحكومة ، يتوقف بموجبها تصعيد الفعاليات الاحتجاجية مقابل التزام رئاسة الجمهورية بتحديد سقف زمني قصير الأجل لإعلان ترشيح رئيس وزراء ، وهو ما قوبل بالرفض من قبل المتظاهرين الذين اعربوا عن عدم ثقتهم بالوعود الحكومية وتعهدات الطبقة السياسية التي دأبت على التسويف والمماطلة والالتفاف حتى على بنود الدستور والقوانين السارية. ومن جانب آخر استقبلت عشائر البدور في الناصرية التي يقع جسر فهد على الطريق المرور السريع ضمن مرابع العشيرة ويحمل اسم شيخهم الراحل فهد الشرشاب وليمة كبيرة احتفاءً بالمتظاهرين الذين قرروا الاعتصام على الجسر المذكور حيث نحروا العديد من الجمال لإعداد تلك الوليمة .

وقال حسين جواد الازيرجاوي وهو أحد المعتصمين على الجسر إن ” عشائر قبيلة البدور يتقدمهم الشيخ عدي الشرشاب قاموا بواجب الضيافة للمتظاهرين المرابطين على طريق المرور السريع ونحروا الجمال لإعداد وليمة غداء كبيرة ” ، وأشاد الازيرجاوي بكرم واحتفاء قبيلة البدور.

فيما ردد متظاهرو ذي قار المعتصمين على طريق المرور السريع هتافهم وهم يقدمون الطعام لسيارات المسافرين المارين على جسر فهد (حتى السايق عشيناه ابشر ودلل)

في حين كتب الشاعر حازم رشك على صفحته مشيداً بكرم عشائر الناصرية ومواقفهم الداعمة للمتظاهرين قصيدة عنوانها ” البدور ” قال في مطلعها :

ويطلع ( فهدٌ ) على جسرهِ

ليطعمَ من كفّهِ الثائرينْ

يمدُّ السماطينِ نحو العبور

وكلُّ ( البدورِ ) مع العابرينْ

تجوعين ؟! كلا . وهذا العراق

قصاعٌ ترحّبُ بالقادمينْ

وكان عدد كبير من المتظاهرين قد أمضوا ليلتهم الثانية على طريق المرور السريع الرابط بين البصرة وبغداد عند جسر فهد وذلك بعد أن قاموا بنصب الخيام على جانبي الطريق وتنظيم خفارات ليلية للإشراف على عملية قطع الطريق على الشاحنات وناقلات النفط ، والسماح بمرور المركبات العسكرية والأهلية ولاسيما الحالات الإنسانية ونقل المسافرين والشاحنات المحملة بالمواد الغذائية والأدوية، وقد كتب أحدهم عبارة يتوعد فيها الحكومة (مهلتنا انتهت ، نهايتكم بدأت ، مع اعتصامات جسر فهد على الطريق السريع) . وكانت المحافظات المنتفضة قد اتخذت خطوات تصعيدية عشية انتهاء مهلة الناصرية التي انتهت يوم الأحد ( 19 كانون الثاني 2020 ) وقت تمثلت تلك الخطوات ، بقطع الطرق الرئيسة الرابطة بين محافظات الوسط والجنوب لعرقلة نقل المنتجات النفطية ووصول البضائع من ميناء البصرة إلى وسط وشمالي البلاد، فضلاً عن غلق الدوائر الحكومية.

عن شبكة عراقنا الإخبارية

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حالات… قتل الفتيات المصابات بفيروس كورونا بدافع الشرف في العراق

النساء لا تحجر… طريقة أخرى قد تفقد بها الفتيات العراقيات حياتهن بدافع ...