الرئيسية / عالم المرأة و الجمال / العفو الدولية تكشف اغتصاب إمراة خلال اعتقالها في السجون الإيرانية

العفو الدولية تكشف اغتصاب إمراة خلال اعتقالها في السجون الإيرانية

أكد تقرير منظمة العفو الدولية اغتصاب إحدى النساء المعتقلات خلال الاحتجاجات الأخيرة في طهران، على يد ضابط أمن بلباس مدني.

وشهدت إيران خلال الأيام الماضية مظاهرات حاشدة في مختلف المدن، احتجاجا على إسقاط الأوكرانية بصواريخ الحرس الثوري، والتي راح ضحيتها 176 راكبا، واستخدمت طهران الرصاص الحي ورصاص الصيد والغاز المسيل للدموع ضد المحتجين، كما تم اعتقال العشرات من المتظاهرين.

وأشارت رها بحريني، الباحثة في الملف الإيراني بمنظمة العفو الدولية، في تصريحات صحفية، إلى أنه سيتم اعتبار هذا الإجراء دليلا على التعذيب في السجون الإيرانية، وسيتم محاكمة الضابط دوليا.

كانت منظمة العفو الدولية قد أطلقت حملة على مواقع التواصل الاجتماعي حول الاحتجاجات الأخيرة في طهران.

ووفقا لتقرير المنظمة، فإن المرأة “تعرضت للاعتقال أثناء مشاركتها في الاحتجاجات، ثم تم نقلها إلى غرفة الاستجواب، وهناك تم اغتصابها من قبل أحد الضابط، وإجبارها على ممارسة الجنس الفموي”.

من جانبها، انتقدت بحريني كبار المسؤولين في النظام الإيراني، والحصانة التي تمنح لهم، وإنكارهم لهذه الحقائق، مؤكدة أن العشرات من ضحايا التعذيب والتحرش الجنسي في البلاد، لم يتمكنوا من رفع دعاوٍ قضائية بسبب الأجواء الأمنية.

ودعت منظمة العفو الدولية الضحايا وأسرهم إلى إبلاغ السلطات عن حالات التعذيب والتحرش، مؤكدة أن مثل هذه الحالات ستتكرر، ما لم تتم مواجهة الحصانة لكبار المسؤولين.

كما طالبت المنظمة بمراجعة الطبيب، والحصول على تقرير طبي يوثق الأضرار الناجمة عن التعذيب، لإرفاقها مع الشكوى، كما طالبت بتسليم أي معلومات قد تساهم بالكشف عن هويات المعتدين للمنظمات الحقوقية.

يذكر أن المتظاهرين رفعوا شعارات تطالب باستقالة المرشد، نددت بالحرس الثوري، ودعم طهران للميليشيات المسلحة في الخارج على حساب لقمة عيش الإيرانيين.

عن شبكة عراقنا الإخبارية

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اعتقال مدير بغوغل بعد العثور على جثة زوجته في هاواي

ألقت شرطة جزيرة هاواي الأربعاء القبض على مدير في شركة غوغل بتهمة ...