الرئيسية / صحف و ملفات / عبد المهدي يأمر بقمع المتظاهرين و خلف يتوعد بإعتقالهم

عبد المهدي يأمر بقمع المتظاهرين و خلف يتوعد بإعتقالهم

أكد المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة، اللواء عبدالكريم خلف، الاثنين، ان مجلس الأمن الوطني خول القوات الأمنية اعتقال من يغلقون الدوائر الحكومية، والطرق العامة، فيما أكدت قيادة عمليات بغداد أن تحركاتها جرت وفق أوامر القائد العام للقوات المسلحة.

وذكر خلف في تصريح لوسائل إعلام رسمية، تابعه ديجيتال ميديا إن آر تي، اليوم 20 كانون الثاني 2020، ان “مجلس الأمن الوطني خول القوات الأمنية باعتقال من يقوم بقطع الطرق وغلق الدوائر”، كما أكدت قيادة عمليات بغداد، انها تلتزم بتوجيهات رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة في حماية المتظاهرين السلميين وتأمين ساحة التظاهر الرئيسية في بغداد (ساحة التحرير) والمناطق المحيطة بها”.

وجاء في بيان لقيادة العمليات “نهيب بالمتظاهرين السلميين كافة بالابتعاد عن الاحتكاك مع القوات الأمنية ومنع المجاميع التي تحاول إثارة العنف من التغلغل داخل ساحة التظاهر”.

وختمت بالقول “نجدد شكرنا وتقديرنا العاليين للتعاون الكبير الذي ابداه المتظاهرين السلميين مع القوات الأمنية طيلة ليلة أمس وصباح اليوم من مكافحة غلق الشوارع ورفض جميع مشاهد العنف وخرق القانون”.

وكان عشرات المتظاهرين الغاضبين، أقدموا صباح الاثنين، على قطع طرق رئيسية في ذي قار وبغداد و البصرة وميسان ومناطق أخرى، فيما أسفرت صدامات مع قوات الأمن عن سقوط إصابات في صفوف المحتجين.

وذكرت مصادر أمنية، في تصريحات صحفية تابعها ديجيتال ميديا إن آر تي، انه مع انتهاء مهلة الناصرية التي منحت للسلطات للإستجابة لمطالب المتظاهرين، قام محتجون غاضبون في ميسان بقطع الطرق الخارجية وبعض الجسور في المحافظة، كما أضرموا النار في الإطارات وسط شوارع المحافظة وفي بدايات بعض الجسور.

وقام متظاهرون بقطع اغلب الطرق الرئيسية في محافظة واسط، حيث تم قطع الطريق الرئيسي الرابط بين الكوت وبغداد، بالاضافة إلى قطع طريق كوت- ميسان، وكوت- ناصرية، فضلا عن قطع الطريق الرابط بين النعمانية ومحافظتي النجف وكربلاء.

واضافت المصادر أن “المتظاهرين قطعوا ايضا طريق الحي والناصرية، وطريق العزيزية- بغداد، وطريق الزبيدية بغداد، وطريق الدبوني- بغداد”.

من جهة اخرى افاد مصدر أمني من محافظة النجف، بأن المتظاهرين قطعوا اغلب الطرق الرئيسية في المحافظة، مما تسبت بشلل بحركة السير في المحافظة، مبينا ان المحتجين قطعوا فلكة الوفاء، وفلكة الزهراء، والطريق الرابط بين محافظتي النجف والديوانية، بالاضافة إلى قطع طريق كوفة نجف.

وتابع أن “المتظاهرين قطعوا ايضا شارع الاسكان وطريق المطار، والطريق الرابط بين النجف وكربلاء، وطريق ابو صخير، والدوام الرسمي شمل فقط اقسام الدوائر الخدمية، فضلا عن تعطيل المدراس باستثناء المدراس الابتدائية فقط”.

وفي محافظة البصرة، قام محتجون بقطع الطرق الاستراتيجية في المحافظة، ومنعوا الموظفين من الوصول إلى الحقول النفطية من جهة خور الزبير غربي محافظة البصرة، كما منعوا الموظفين من الوصول إلى ميناءي الخور وأم قصر ومعمل الأسمدة والمرفأ النفطي.

وفي محافظة ذي قار، قطع الطريق الدولي الرابط بين بغداد والمحافظة، وقرر المتظاهرون السماح لمرور سيارات الاسعافات والحالات الطارئة بالمحافظة.

عن شبكة عراقنا الإخبارية

تعليق واحد

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مراقبون يتحدثون عن فقرات دستورية تجيز حل البرلمان وإجراء الانتخابات المبكرة

متابعة / المدى كشفت الأيام الأخيرة عن عمق الخلافات والصراع السياسي المحتدم ...