الرئيسية / أخبار العالم / تصوير واستجوابات قسرية.. إيران تجبر الرافضات للحجاب الالزامي على الاعتراف زورا

تصوير واستجوابات قسرية.. إيران تجبر الرافضات للحجاب الالزامي على الاعتراف زورا

كشفت ناشطة أن النظام الإيراني يجبر نساء اعتقلن بسبب رفضهن ارتداء الحجاب الإلزامي على تقديم اعترافات يتم تسجيلها على أشرطة فيديو، بأن نزعهن الحجاب جاء بتحريض من شخصيات معارضة.

ووفق الناشطة سبيدة قليان فإن السلطات الإيرانية تخضع المعتقلات باستجوابات مطولة تحت التهديد.

وفي سلسلة تغريدات على حسابها الرسمي على تويتر، قالت الناشطة إن النظام يضع للمعتقلات المكياج قبل تصويرهن وهن يعترفن أنهن نزعن الحجاب دون اقتناع منهن، بتوجيه من ناشطة نسوية معروفة معارضة للنظام، بحسب تقرير لموقع “إيران انترناشيونال”.

وأشارت قليان إلى أن جزءا من الاستجواب الذي يقوم به المحققون يدور دائما حول تدمير سمعة الأشخاص المؤثرين على تفكير المتهمين.

وأوضحت أن وسائل إعلام إيرانية تابعة لأجهزة الأمن نشرت في وقت سابق مقطع فيديو تظهر فيه معتقلات بسبب نزع الحجاب وهن يتهمن الناشطة في مجال حقوق المرأة مسيح علي نجاد بتحريضهن على ذلك.

وأكدت أن النظام يصنع من استجوابهن “فيلما”، حيث يتم انتزاع الاعترافات القسرية والتسجيلات الصوتية منهن جميعا. على أن تكون الفحوى العامة للفيلم أن هؤلاء النساء لا يصدقن أصلا بفكرة إلغاء الحجاب الإلزامي وأن خلعهن الحجاب أتى بتوجيهات من مسيح علي نجاد، بحسب الموقع.

وكانت السلطات ألقت القبض على كل من ياسمين آرياني ومنيرة عربشاهي ومجكان كشاورز، بعد انتشار فيديو لهن في اليوم العالمي للمرأة في مارس الماضي بشكل واسع على الإنترنت.

وظهرت الناشطات في الفيديو وهن يقدمن الزهور إلى النساء في مترو الأنفاق دون حجاب.

ووجهت لهن تهم “التشجيع وتوفير متطلبات الفساد والدعارة والتجمع والتواطؤ للعمل ضد الأمن القومي”.

وأصدرت محكمة الثورة في طهران أحكاما منفصلة بالسجن لأكثر من 55 عاما في المجموع، بحق هؤلاء الناشطات المدنيات.

وشهدت إيران مؤخرا احتجاجات بعد قرار أسعار المحروقات، ردت عليها السلطات بقمع شديد ما أسفر عن مقتل ​1500 مواطن إيراني واعتقال وعلى الأقل 10 آلاف آخرين، وفقا للخارجية الأميركية​.

عن شبكة عراقنا الإخبارية

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اكتشفتها السلطات بالصدفة.. حقائق عن جماعة “النازيون تحت الأرض” الألمانية المتطرفة

عاد “الاشتراكيون الوطنيون (النازيون) تحت الأرض”، وهم جماعة ألمانية يمينية متطرفة من ...