آخر ما نشر
الرئيسية / أخبار العراق / أنباء عن اختطاف ناشط واستخدام القوة المفرطة ضد المتظاهرين

أنباء عن اختطاف ناشط واستخدام القوة المفرطة ضد المتظاهرين

تداول مغردون خبر اختطاف ناشط عراقي في العاصمة العراقية بغداد تزامنا مع تصعيد الأحد مع اقتراب مهلة الأسبوع التي منحها المحتجون للحكومة من أجل تنفيذ المطالب، في وقت ازدات حدة المواجهات بين قوى الأمن والمتظاهرين.

وذكر مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي اختطاف الناشط أحمد فاضل على يد مسلحين، عقب خروجه من ساحة التحرير، السبت، حيث أرغمه ملثمون على الركوب في سيارة مدنية.
وكانت مصادر في الحراك الشعبي أعلنت، الخميس، اغتيال الناشط أحمد سعدون المرشدي، والذي أتى بعد أنباء عن اختفاء الناشط المدني والمتظاهر عبد القاهر العاني، الثلاثاء الماضي، بعد خروجه من منزله باتجاه ساحة التحرير وسط بغداد.

ولا تزال حوادث الخطف والاغتيال مستمرة في العراق منذ اندلاع الاحتجاجات في الأول من أكتوبر الماضي، وقد عُثر على جثث نشطاء في عدد من المدن العراقية، كذلك احتُجز عشرات المتظاهرين والناشطين لفترات متفاوتة على أيدي مسلحين قيل إنهم كانوا يرتدون الزي العسكري، إلا أن السلطات لم تتمكن من تحديد هوياتهم.

وتعرض ناشطون في بغداد وأماكن أخرى بالفعل لتهديدات وعمليات خطف وقتل، يقولون إنها محاولات لمنعهم من التظاهر.

تصعيد عبر المحافظات العراقية
ذكرت مصادر في الحراك الشعبي بساحة التحرير في العاصمة العراقية بغداد، الأحد، للحرة، أن قوات مكافحة الشغب استخدمت القوة المفرطة المتمثلة بالرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية، في وقت تداول فيه مستخدمون أنباء اختطاف ناشط عراقي.

وأشارت المصادر إلى استنفار غير مسبوق في ساحة التحرير بعد شهر كامل من عدم إطلاق أي قنبلة غاز مسيل للدموع. فيما تم تسجيل حالات اختناق وفقا لمتظاهرين.

وقام المتظاهرون بإغلاق جميع الطرق المؤدية إلى ساحة الطيران وسط بغداد، مع بزوغ شمس الأحد، وفقا لوسائل إعلام محلية.

عن شبكة عراقنا الإخبارية

تعليق واحد

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“بؤر وبائية” خطيرة تتشكل في العراق.. والحكومة تهدد بفرض حظر شامل

حذرت وزارة الصحة العراقية، الإثنين، من “خطورة الوضع الحالي” في العراق بعد ...