الأمم المتحدة: القوات الإيرانية أطلقت النار “بغرض قتل” المحتجين

نددت الأمم المتحدة بتعامل قوات قوات الأمن الإيرانية مع التظاهرات الاحتجاجية، وقالت إن تلك القوات أطلقت النار على المحتجين “بهدف قتلهم”، وفقا لمقاطع فيديو موثوقة.

وقالت المفوضة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشليه، الجمعة، إن اللقطات التي تلقاها مكتبها “تظهر على ما يبدو أن قوات الأمن تطلق النار على متظاهرين عزل من الخلف بينما كانوا يفرون، وعلى آخرين مباشرة في الوجه والأعضاء الحيوية وبعبارة أخرى، يطلقون النار بغرض قتلهم”.

وحذرت باشليه من أن هذه الإجراءات ترقى إلى “انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان”.

وأشارت المسؤولة الأممية إلى مقتل ما لا يقل عن 208 أشخاص خلال الاحتجاجات، وهو ما يتطابق مع حصيلة أعلنتها منظمة العفو الدولية، فيما تعارض إيران أرقام حصيلة القتلى الصادرة عن منظمات أجنبية.

وحثت باشليه إيران على السماح بإجراء تحقيقات مستقلة في الانتهاكات، والإفراج عن جميع المحتجين الذين يتعرضون لسوء المعاملة بهدف واضح وهو انتزاع اعترافات قسرية.

وبدأت المظاهرات في إيران منتصف نوفمبر بعد أن رفعت الحكومة الحد الأدنى لأسعار البنزين.

اترك رد