واشنطن تدين الاستخدام “المروع والشنيع” للقوة ضد المتظاهرين في الناصرية

ذكرت وسائل إعلام فرنسية، أن الولايات المتحدة الأميركية عبرت عن إدانتها للاستخدام “المروع والشنيع” للقوة ضد المتظاهرين العراقيين في مدينة الناصرية.

وأفادت وكالة الصحافة الفرنسية في تقرير لها أمس الاثنين، 2 كانون الأول 2019، ان واشنطن حثت بغداد على التحقيق في القتل “البغيض” للمتظاهرين، كما أدانت ما وصفته بالقوة المفرطة في مدينة الناصرية بمحافظة ذي قار، وذلك في إشارة إلى مقتل وإصابة عشرات المتظاهرين خلال الاحتجاجات الأخيرة.

وأوضح مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى، ديفيد شينكر، ان استخدام القوة المفرطة في نهاية الأسبوع في الناصرية “صادم ومقيت”.

وأضاف “ندعو الحكومة العراقية لاحترام حقوق الشعب العراقي ونحث الحكومة على التحقيق ومحاسبة من يحاولون إسكات المحتجين السلميين بوحشية”.

وكان محافظ ذي قار، عادل الدخيلي، أعلن يوم الخميس الماضي، عن استقالته من منصبه احتجاجا على سقوط عشرات القتلى في الاحتجاجات بمدينة الناصرية، مبينا ان “استقالته تأتي بعد اليوم الدام الذي شهدته المحافظة”، فيما طالب بإجراء تحقيق فوري شامل وموسع لكشف كل التفاصيل التي رافقت أحداث الخميس.

اترك رد