مكتب الصدر يصدر توضيحا حول المحاولات الجارية لتهدئة الاوضاع في النجف

اصدر المكتب الاعلامي لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الاثنين، توضيحا حول المحاولات الجارية لتهدئة الاوضاع في النجف والحد من عمليات الحرق.

وذكر بيان لمكتب الصدر، اليوم (2 كانون الأول 2019)، انه “إستجابة لأوامر سماحة القائد السيد مقتدى الصدر (أعزنا الله بعزه) النائب الجهادي الحاج ابو ياسر والوفد المرافق له يجري عدة إجتماعات في النجف الأشرف مع عدد من شيوخ العشائر وممثلي المتظاهرين واللواء غانم العنكوشي قائد شرطة النجف من أجل حل الأزمة وحقن الدماء والتوصل لحلول لتهدئة الأوضاع وإستقرار البلاد والحد من عمليات الحرق”.

واضاف، انه “لا صحة للأنباء التي تحدثت عن تسلم أصحاب القبعات الزرقاء لمرقد السيد محمد باقر الحكيم، بل ما زال التكليف جار لأصحاب القبعات الزرقاء المنتشرة في ساحة الصدرين لحماية المتظاهرين وتقديم الخدمات الضرورية لهم”.

واشار البيان الى ان الوفد المرافق ضم كلا من “الشيخ حليم الفتلاوي نائب مدير المكتب الخاص و الحاج ابو حسن الحلفي عضو الهيئة الجهادية و السيد علي الكفائي مسؤولية فرقة كربلاء المقدسة وتوابعها السيد علي الغرابي مسؤول لواء النجف الاشرف لسرايا السلام”.

اترك رد