هيومان رايتس ووتش ترصد عمليات اختطاف واختفاء في العراق

رصدت هيومن رايتس ووتش اختفاء سبعة أشخاص على الأقل، بينهم فتى عمره 16 عاما، من ساحة التحرير أو بالقرب منها، منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول أثناء مشاركتهم في المظاهرات المستمرة في العاصمة العراقية.

وقالت المنظمة الحقوقية إن خمسة من هؤلاء ما يزالون مفقودين حتى فجر اليوم الثاني من ديسمبر/كانون الأول.

ونسبت رايتس ووتش لعائلاتهم القول إنها زارت مراكز الشرطة والمقرات الحكومية طلبا للمعلومات دون جدوى، وإن الحكومة لم تتخذ إجراءات ملموسة لمعرفة مواقع أقاربهم.

وبحسب المنظمة فإنه ليس واضحا من يقوم بعمليات الاختطاف، أهي قوات الأمن الحكومية أو الجماعات المسلحة. وتوضح أنه في حالتين أخريين اعتقلت قوات الأمن داعمَين للاحتجاجات واحتجزتهما تعسفا.

وقالت سارة ليا ويتسن مديرة قسم الشرق الأوسط لدى المنظمة “سواء كانت الحكومة أو الجماعات المسلحة وراء عمليات الاختطاف في بغداد، تتحمل الحكومة مسؤولية الحفاظ على سلامة الناس من هذا الاستهداف”.

وأضافت “تخذل الحكومة مواطنيها إذا سمحت للجماعات المسلحة باختطاف الناس، وسيكون على عاتقها أن تتحرك سريعا ضد الانتهاكات”.
ودعت المنظمة الحكومة إلى تحقيق مستقل في جميع عمليات الاختطاف، وإطلاق جميع المتظاهرين الذين لم توجه إليهم تهم بارتكاب جريمة جنائية معترف بها، أو أي شخص احتُجز لمجرد ممارسته حقه في التجمع السلمي والتظاهر.

وحثت ووتش على التحقيق مع المسؤولين عن الاحتجاز غير القانوني ومقاضاتهم، بما في ذلك قوات أمن الدولة والأفراد على السواء.

المصدر : منظمة هيومن رايتس وتش

اترك رد

  1. التنبيهات: هيومان رايتس ووتش ترصد عمليات اختطاف واختفاء في العراق - اخبار العراق