العراق يعكف على بناء 5 مصافٍ نفطية بطاقة 790 ألف برميل يومياً

بغداد: «الشرق الأوسط»
أعلنت وزارة النفط في العراق عن نيتها اختيار عدد من الشركات العالمية الاستثمارية المتخصصة من أجل بناء خمس مصافٍ في المحافظات. وقال وكيل الوزارة لشؤون التصفية حامد الزوبعي، في تصريح صحافي، إن لدى وزارته «خطة لبناء 5 مصافٍ في عموم البلاد عن طريق الاستثمار وبطاقات تكريرية مختلفة»، منوهاً إلى أن «الوزارة تعمل حالياً على تأهيل الشركات المتنافسة لبناء هذه المصافي». وأضاف الزوبعي أن «عمليات التأهيل والاختيار تأتي لمعرفة قدرات الشركات التي ترغب في الاستثمار من الجانب المالي، لا سيما أن عمليات بناء المصفاة تتطلب غطاءً مالياً يصل إلى ثلاثة مليارات دولار، وضمان التزام الشركات المتقدمة بالمدد الزمنية المحددة والإنجاز، إضافة إلى الإمكانات الفنية لتلك الشركات».
وأوضح الزوبعي أن «المصافي التي ستحال على الاستثمار هي: كركوك بطاقة 70 ألف برميل يومياً، وواسط بطاقة 140 ألف برميل يومياً، والناصرية بطاقة 140 ألف برميل، والبصرة بطاقة 140 ألف برميل، والفاو بطاقة 300 ألف برميل يومياً». وأكد أن «الوزارة تقوم بتمويل مصفاة كربلاء التي بلغت نسب إنجازها 78%، إضافةً إلى تأهيل عدد من المصافي من بينها مصفاة صلاح الدين 2، والمؤمل أن تُنجز قريباً، إضافة إلى عمليات نصب الوحدات الحديثة في المصافي المقامة وتطويرها وفق المواصفات العالمية». وبيّن أن «مصفاة كربلاء في حال إنجازها ستسهم بتوفير ما يقارب تسعة ملايين لتر يومياً من مادة البنزين عالي الجودة، إضافة إلى توفير مختلف المشتقات النفطية وفق المواصفات العالمية، إلى جانب ذلك فإن إنجاز مصفاة صلاح الدين 2، سيسهم بتوفير ثلاثة ملايين لتر يومياً من مادة البنزين، إضافة إلى المشتقات».
وتابع الزوبعي أن «عمليات التأهيل تتم عن طريق الملاكات العراقية، وإن عمليات التأهيل والتطوير إنما هي لمضاعفة الطاقات التصميمية. إضافة إلى ذلك فإن تكلفة إعادة التأهيل تعد أقل بكثير من عمليات بناء المصافي وبإنتاجية مرتفعة وذلك لوجود الخدمات الصناعية والفنية والإنشائية فيها».
كما أوضح الزوبعي أن «وزارة النفط أعدت خطة تقضي بإضافة وحدات (FCC) الخاصة بالتكسير بالعامل المساعد لتحويل النفط الأسود إلى بنزين»، معرباً عن أمله أن «ينفَّذ المشروع في مصفاة البصرة إلى جانب إضافة وحدات تحسين البنزين، حيث إن تنفيذ هذه المشاريع سيسهم في تضخيم موارد الدولة خلال المدة القليلة المقبلة بشكل ملحوظ».

اترك رد