المنبر العراقي يرد على رئيس الاركان الإيراني بشأن استغلال “الاعداء” للتظاهرات

استنكر المنبر العراقي، الأثنين، التصريحات الاخيرة لرئيس الاركان الايراني، مؤكدا ان العراق لن يكون ساحة لتصفية الحسابات، داعيا طهران إلى عدم اثارة المشاكل في البلاد.

وذكر المنبر في بيان اليوم، (11 تشرين الثاني 2019)، إننا “نستنكر بشدة التصريحات الاخيرة لرئيس الاركان الايراني، والتي اشار فيها الى ان الاعداء يريدون حكومة عملاء في العراق، والافتراءات التي وجهها الى المحتجين السلميين في العراق، وهذا ما نخشاه من ان ايران تتدخل بشكل سافر في الشأن الداخلي للعراق”.

واكد البيان، أن “المنبر العراقي يرفض وبشكل قاطع اي إملاءات ايرانية او من اي دولة اخرى”، مضيفا بالقول ان “العراق لن يكون ساحة لتصفية الحسابات، كما يدعو جميع الدول وبما فيها ايران الى احترام سيادة العراق وشعبه الكريم بكل شرائحه وفصائله”.

وحث المنبر العراقي “ايران الى دعم العراق، لا اثارة المشاكل فيه”.

يشار إلى ان رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري، قد صرح يوم الخميس الماضي، (7 تشرين الثاني 2019)، بأن اعداء الشعبين العراقي واللبناني حاولوا ركوب موجة المطالبات الشعبية المشروعة واستغلال الظروف السائدة على هذين البلدين من اجل الاتيان بحكومة عميلة لهم الى سدة الحكم.

اترك رد