باقري: مؤامرة لبنان والعراق فشلت في الإتيان بحكومات عميلة

قال رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري، إن «الأعداء حاكوا خلال الأيام الأخيرة مؤامرات في لبنان والعراق، لاستغلال الأمور، وركوب موجة المطالب المشروعة للشعبين، والإتيان بحكومات عميلة إلى سدة الحكم، إلا أن المرجعية الدينية والشعبين اللبناني والعراقي قد تصدوا لمؤامرات الأعداء».

وفي كلمة ألقاها خلال استعراض مشترك للقوات المسلحة في مدينة قم جنوب العاصمة طهران، أكد باقري أنه «من مسؤولية الحكومة في لبنان والعراق حل المشكلات وإعمار البلدين، سواء كانت هناك تظاهرات أم لم تكن»، مؤكدا أنه «لا يحق لأي دولة التدخل في شؤونهما».
وأضاف «أن الأعداء يعتقدون أن محور المقاومة سيتضرر بهذه المؤامرات».

في غضون ذلك، نقلت وسائل إعلام إيرانية عن المستشار الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي حسين أمير عبداللهيان قوله، إن «للشعب العراقي مطالب محقة، ونحن ندعمها وندعو الحكومة لتلبيتها». لكنه أشار إلى أن «أعداء العراق يسعون إلى تحقيق أهدافهم من خلال التغلغل في التظاهرات السلمية»، مشيراً إلى أن الهدف هو إسقاط الحكومة العراقية الحالية وإيجاد حالة من الفوضى. من ناحيته، اعتبر مستشار رئيس مجلس الشورى الايراني، حسين أمير عبداللهيان، أن التطورات الأخيرة في لبنان والعراق لم تكن عن طريق المصادفة، «وهناك من عمل عليها على مواقع التواصل».

اترك رد