رئاسة اقليم كردستان تبين موقفها من تعديل الدستور العراقي

قال رئيس اقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، الثلاثاء، إنه لا مانع من تعديل الدستور العراقي في ظروف مستقرة، مؤكدا وقوف الاقليم مع مطالب المتظاهرين.

جاء ذلك بعد اجتماع بين الرئاسات الثلاث في الاقليم، بحضور رئيس الجمهورية برهم صالح، لبحث آخر الأوضاع في العراق الذي يشهد احتجاجات “دامية” مناهضة للحكومة منذ أكثر من شهر.

واكد بارزاني عقب انتهاء الاجتماع اليوم (5 تشرين الثاني 2019) أن “الاطراف المجتمعة تؤيد مطالب المتظاهرين وتدعم اصلاحات الحكومة الحالية”.

وأضاف بارزاني، أن “رسالة المتظاهرين وصلت للحكومة، وتحقيقها سيؤدي الى تحسين الوضع المعيشي للمواطنين”.

وتابع: ، أن “التظاهرات التي يشهدها العراق عفوية وتمثل مطالب جميع الشعب”، مؤكدا ان كل مايجري في مدن العراق حتما سيصل تاثيره الى الاقليم”.

ودعا رئيس اقليم كردستان، “المتظاهرين الى الحفاظ على المؤسسات الحكومية وعدم المساس بها”.

ونفى بارزاني، “وجود اي مشكلات بين الحزبيين الحاكمين في اقليم كردستان، مشددا على “ضرورة توحيد الصف للخروج من الوضع الراهن”.

وعقدت الرئاسات الثلاث في كردستان، اليوم الثلاثاء، اجتماعا مع القوى السياسية في الإقليم بحضور الرئيس برهم صالح لبحث آخر الأوضاع في العراق الذي يشهد احتجاجات “دامية” مناهضة للحكومة منذ أكثر من شهر.

وقبل ذلك عقد رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني ورئيس الحكومة مسرور بارزاني ورئيسة البرلمان ريواس فائق اجتماعا مشتركا لدراسة وضع العراق في الوقت الذي تسعى فيه قوى سياسية لإجراء تعديلات دستورية استجابة لمطالب المتظاهرين.

وكانت لجنة التعديلات الدستورية قد عقدت اولى اجتماعاتها اليوم الثلاثاء، على وقع ضغط المتظاهرين.

اترك رد