النزاهة توضح تفاصيل قرار توقيف محافظ الديوانية السابق

كشفت هيئة النزاهة، الأحد، عن تفاصيل قرار توقيف محافظ الديوانية السابق، سامي الحسناوي، فيما أكدت أن الأخير تسبب بهدر مبلغ قدره أكثر من ملياري دينار.

وذكرت دائرة التحقيقات في الهيئة في بيان اليوم، 3 تشرين الثاني 2019، ان القرار الصادر عن محكمة تحقيق الديوانية المختصة، تم صدوره كون المتهم أقدم على إلحاق الضرر بالمال العام، نتيجة إبرام عقد مساطحة لإنشاء مجمع طبي في مركز المدنية بمبالغ زهيدة.

وأضاف البيان ان “قيمة الضرر بالمال العام وفقا لتقرير الخبراء ناهز الملياري دينار، إذ كانت قيمة الإيجار السنوي لمساحة الأرض البالغة 11 دونما المخصصة للمشروع 35 مليون دينار”.

وأوضح أن “المتهم سيق إلى التوقيف استنادا إلى أحكام المادة 340 من قانون العقوبات وذلك بموجب المذكرة القضائية الصادرة بحقه”.

وكانت مصادر مطلعة أكدت في وقت سابق، صدور أوامر بتوقيف كل من رئيس لجنة الصحة الأسبق في مجلس محافظة الديوانية، ثامر صخيل، على ذمة التحقيق، على خلفية قضايا فساد مالي واداري، وعضو مجلس محافظة الديوانية زينب العابدي، ورئيس واعضاء لجنة المشتريات في مديرية تربية محافظة الديوانية بقضايا تتعلق بهدر المال العام.

اترك رد