الرئاسات الثلاث تصدر قرارات جديدة منها محاسبة مع مطلقي النار على المتظاهرين

أعلنت الرئاسات العراقية الثلاث (الجمهورية والحكومة والبرلمان) فتح تحقيق عاجل لمحاسبة مطلقي النار على المتظاهرين، وإطلاق سراح جميع المعتقلين فورا، واحترام حرية الصحافة في البلاد.

وذكرت الرئاسة العراقية في بيان نشر على موقعها، أن الرئیس العراقي برهم صالح عقد اجتماعا مع رئيسي الحكومة عادل عبد المهدي والبرلمان محمد الحلبوسي، حضره رئیس مجلس القضاء الأعلى القاضي فائق زيدان لدراسة الوضع السياسي والأمني في البلاد.

وأكد البيان، أن الاجتماع خرج بتوصيات عدة في مقدمتها “التحقيق الأمين والدقيق والعاجل” في قضايا العنف والاستخدام “المفرط” للقوة، والاعتداء على القنوات الإعلامية والصحفيين.

ووجه بإطلاق سراح كافة المعتقلين من المتظاهرين السلميين فورا ومن سواهم ممن ألقي القبض عليهم بدواعي وظروف الاحتجاجات والنظر في سرعة تلبية مطالب المحتجين.

ودعا البيان الجميع إلى “احترام حرية العمل الصحفي والإعلامي وأمن وسلامة العاملين في هذا المجال الحيوي، وكذلك احترام حقوقهم في الحصول على المعلومات المتاحة ونشرها بحيادية ومهنية”.

وشكل رئیس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي الجمعة الماضي، لجنة للتحقيق في أحداث العنف التي رافقت الاحتجاجات الأخيرة، على أن تعلن نتائجه نهاية الأسبوع الجاري.

اترك رد