معمم مثير للجدل: لهذه الأسباب لن يسقط النظام الحاكم في العراق !

استبعد المعمم والسياسي المثير للجدل إياد جمال الدين، إمكانية تغيير النظام القائم في العراق مهما اشتدت وتيرة الاحتجاجات في البلاد، مؤكدا أن “النظام الحالي هو الافضل والاكثر فائدة لحكومة طهران.

وقال جمال الدين في حديث متلفز تابعه “ديجيتال ميديا ان ار تي” اليوم (15 تشرين الاول 2019) إن “ايران لا تهتم للتظاهرات السنية التي تخرج ضدها بقدر التظاهرات الشيعية، مبينا ان طهران هي الوحيدة القادرة على تغيير النظام السياسي في العراق او اسقاطه”.

وأضاف انه، “بالرغم من تهديدات ترمب وتصريحاته ضد المرشد الاعلى الايراني علي خامنئي، الا ان الاخير والحكومة الايرانية لم يعطوا اهمية لهذه التهديدات بقدر اهتمامهم وتركيزهم على ما فعله بعض المتظاهرين العراقيين حينما قاموا باحراق صورة خامنئي واطلاق شعارات ضد ايران”.

وتابع ان “القيادات الايرانية لم تكن لتتخوف من هذه التظاهرات لو انها انطلقت من “السنة” ضدها، حتى لو كانت تظاهرات (مليارية)”.

واشار الى ان “تغيير النظام السياسي في العراق لا يمكن حدوثه الا بتغيير القيادات المسيطرة على الحكومة واعضاء البرلمان، وان النواب ليسوا الا (جنودا) يديرهم القيادات السياسية امثال (البارزاني والحكيم والصدر والمالكي)” حسبه قوله، مبينا ان “ايران وحدها قادرة على تغيير العملية السياسية او القيام بانقلاب في العراق”.

واوضح ان “النظام الحالي يعتبر الافضل والاكثر فائدة للحكومة الايرانية وهي لاتريد تغييره”، مشيرا الى ان “ايران تصنع الشخصيات المقدسة في العراق، وان الشعب لا يقدر على اختيار قائد له، لانه ينتظر من يزكيه (خامنئي) لقيادة العملية السياسية”.

اترك رد