مصادر صحفية: صدور أوامر باعتقال عشرات الناشطين والإعلاميين لتغطيتهم التظاهرات

أفادت مصادر صحفية، الاثنين، ان السلطات الأمنية أصدرت أوامر بالقبض على عشرات النشطاء والصحفيين بسبب تغطيتهم للتظاهرات الاحتجاجية في بغداد ومدن أخرى.

وقالت المصادر في تصريحات لوسائل إعلام أميركية تابعها ديجيتال ميديا إن آر تي، اليوم، 7 تشرين الأول 2019، إن السلطات العراقية أصدرت أوامر بالقبض على عشرات النشطاء والصحفيين بسبب تغطيتهم للمظاهرات، حيث تزعم التغريدات أن أوامر الاعتقال صدرت بحق 130 ناشطا وصحافيا عراقيا.

وأضافوا أن أوامر الاعتقال صدرت بناء على المادة (4) من قانون مكافحة الإرهاب، في حين أن السبب الحقيقي كان تغطية الإعلاميين والناشطين للمظاهرات في البلاد.

من جانبه أكد ناشطون ومتظاهرون في مدينة الناصرية بمحافظة ذي قار، أن “هناك حملة اعتقالات تستهدف العديد من المتظاهرين الآن”، كما أوضح النشطاء أنه تم تقديم قائمة بالأسماء لمسؤولي الحي المحلي، ولا سيما أسماء من هم على اتصال بالقنوات الفضائية الأجنبية، مما أجبر الكثير منهم على قضاء الليل بعيدا عن منازلهم.

وكانت قيادة العمليات المشتركة قد أصدرت بيانا أكدت فيه ان رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، وجه بسحب كافة قطعات الجيش من مدينة الصدر واستبدالها بقطعات الشرطة الاتحادية وذلك نتيجة الأحداث التي شهدتها مدينة الصدر ليلة أمس، حيث حصل استخدام مفرط للقوة وخارج قواعد الاشتباك المحددة”، مشيرة إلى بدء إجراءات محاسبة العناصر الذين ارتكبوا هذه الأفعال الخاطئة.

وكانت مواجهات جديدة اندلعت مساء امس، بين المتظاهرين وقوات الأمن في بغداد، استمرارا للحركة الاحتجاجية في العراق والتي أوقعت أكثر من 100 قتيل وآلاف الجرحى خلال أقل من أسبوع.

اترك رد