الفياض يتحدث عن متسللين للتظاهرات.. ويؤكد: سعي الاعداء قد خاب

أكد مستشار الأمن الوطني رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، الأثنين، ان السلطات الأمنية تعلم من يقف وراء المتسللين إلى التظاهرات، وان سعي الاعداء والمتآمرين قد خاب، والتحقيق سيثبت من كان خلف حوادث القتل والعنف.

وقال الفياض خلال مؤتمر صحفي، اليوم، (7 تشرين الأول 2019)، أن “إسقاط الفساد وتحقيق التنمية والإصلاح الاقتصادي لا يتم إلا في ظل دولة”، مضيفا: “نحن ندافع عن دستور وعن دولة بنيناها بالدماء والتضحيات”.

وتابع الفياض، ان “بيان المرجعية الدينية العليا كان واضحا ووصف ما هو مطلوب وحدد خطوات الحل”، مردفا بالقول: “نقول للأعداء والمتآمرين إن سعيهم سيخيب وقد خاب”، مشيرا إلى “أننا نعلم من يقف وراء بعض المتسللين إلى هذه التظاهرات”.

وبين الفياض، أن “التحقيق سيثبت من كان خلف حوادث القتل والعنف”، متوعدا “بالقصاص العادل والرادع لمن أرادوا بهذا البلد شرا”.

وأوضح، أن “القوات المسلحة بعيدة عن أي خلاف سياسي في العراق”، مشددا على أن “القوات المسلحة والأمنية تدافع عن الدستور والدولة ولا علاقة لها بالسياسة”.

وتشهد العاصمة بغداد ومحافظات أخرى تظاهرات احتجاجية منذ الثلاثاء الماضي، تعرض خلالها المتظاهرون إلى إصابات نتيجة استخدام “القوة المفرطة” من قبل القوات الأمنية من أجل تفريقهم، فيما أعلنت المفوضية العليا لحقوق الانسان وفق آخر احصائية لها، عن مقتل 96 متظاهرا واصابة أكثر من 4 آلاف شخصا بينهم قوات أمنية منذ انطلاق التظاهرات في العراق.

اترك رد