واردات الهند من نفط العراق عند مستوى قياسي

ارتفعت واردات الهند النفطية من العراق إلى مستوى قياسي في أغسطس الماضي، في الوقت الذي تستبدل فيه المصافي الواردات الأفريقية مرتفعة الثمن بشحنات من نفط البصرة الأرخص، وفقا لما أظهرته بيانات وصول ناقلات جرى الحصول عليها من مصادر بالقطاع وفي مجال الشحن البحري.
وتكشف البيانات أن ثالث أكبر مستورد للنفط الخام في العالم جلب نحو 1.32 مليون برميل يوميا من النفط الخام العراقي الشهر الماضي، بزيادة قدرها الثلث تقريبا مقارنة مع الشهر السابق عليه يوليو ، وبارتفاع 29% مقارنة مع أغسطس 2018.
وانخفضت واردات الهند من النفط الأفريقي 18.3% إلى 764 ألفا و500 برميل يوميا، إذ ارتفعت أسعار الخامات الثقيلة المنخفضة الكبريت من أنجولا والكاميرون وتشاد، والتي تقبل عليها شركات التكرير الصغيرة وشركات التكرير الكبيرة في الصين قبيل تطبيق قواعد للمنظمة البحرية الدولية في 2020.
وتسببت تخفيضات الإنتاج التي تنفذها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والعقوبات الأمريكية على إيران وفنزويلا في تقليص إمدادات الخام الثقيل العالي الكبريت، وسمحت أيضا للعراق، ثاني أكبر منتج في أوبك، بكسب حصة سوقية في الهند.
وقال إحسان الحق المحلل لدى رفينيتيف إن “النفط العراقي متاح بسهولة في الأسواق الفورية بأسعار جذابة، ما يحفز المصافي على تعزيز مشترياتها من النفط العراقي”.
كما قال إن شركة تسويق النفط العراقية (سومو) تبيع النفط عبر عطاءات فورية في الوقت الذي تعزز فيه الإنتاج.
وباعت سومو خام البصرة الثقيل للتحميل في يوليو الماضي بعلاوة أقل من سعر البيع الرسمي للخام عبر عطاءات.
وتُظهر البيانات أن العراق احتفظ بمركزه كأكبر مورد للنفط إلى الهند بعد السعودية.
يضخ العراق 4.8 مليون برميل يوميا في الأشهر القليلة الماضية بدلا من المستوى المستهدف له البالغ 4.5 مليون برميل يوميا، بينما تنتج السعودية نفطا يقل عن المستوى المستهدف لها بموجب اتفاق أوبك.
وتُظهر البيانات أن واردات الهند في المجمل خلال أغسطس الماضي بلغت 4.7 مليون برميل يوميا دون تغيير عن الشهر نفسه قبل عام.
وتستعد المصافي الهندية، كغيرها من المصافي العالمية، لزيادة إنتاج زيت الوقود الذي يحتوي على نسبة منخفضة جدا من الكبريت لإمداد السفن اعتبارا من 2020.
واعتبارا من أول يناير ستحظر المنظمة البحرية الدولية على السفن استخدام أنواع الوقود التي تحوي ما يزيد على 0.5% من الكبريت، مقارنة مع 3.5% حاليا، لتقليص تلوث الهواء.وكالات

اترك رد