أسود ونمور عدي صدام حسين في أربيل

بعد سنوات على غياب مصيرها، أكدت مصادر أن أسود ونمور عدي صدام حسين النجل الأكبر للرئيس العراقي الراحل صدام حسين، نقلت إلى محافظة أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق.

وأرسلت الحيوانات المفترسة إلى محمية طبيعية في محافظة أربيل من “أجل رعايتها”، وفقا لتصريحات مسؤولين معنيين في المحافظة.

وقال مدير المحمية الطبيعية في أربيل هيريش كمال، إن “بغداد أرسلت نمرين وأسدين ودبين وقردين لرعايتها في المحمية كدفعة أولى”.

وأضاف كمال أن “إرسال هذه الحيوانات تم بالتنسيق بين محافظتي أربيل وبغداد، وستصل دفعات أخرى”.

وعرف عن عدي صدام حسين، الذي قتل على يد القوات الأمريكية إلى جانب أخيه قصي، ولعه بتربية الحيوانات المفترسة، حيث كان يملك قطيعا من الأسود تعيش في أحد القصور التي كان يمتلكها وسط بغداد.

وبعد الغزو الأمريكي للبلاد، صادرت قوات التحالف عددا من تلك الحيوانات، ولم تتبق منها سوى مجموعة صغيرة من الأسود، والتي تم إيداعها في حديقة الحيوان ببغداد.

وبعد وضعها بحديقة الحيوان، سرقت هذه المجموعة من الأسود الأضواء من باقي الحيوانات، بسبب مالكها عدي، قبل أن تقرر الحكومة في بغداد نقلها إلى المحمية الطبيعية في شمال البلاد.

المصدر: وكالات + RT

اترك رد