في خطابه بذكرى عاشوراء.. نصر الله يتحدث عن “معركة كبرى” ضد أميركا بقيادة خامنئي

أكد الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصر الله، الثلاثاء، بانه لا توجد خطوط حمراء مطلقا في الدفاع عن لبنان ضد أي اعتداء إسرائيلي، فيما أعلن عن خوض “معركة كبرى” بقيادة المرشد الايراني الأعلى علي خامنئي، ضد الولايات المتحدة وإسرائيل.

وقال نصر الله، في كلمة له بمناسبة ذكرى عاشوراء، اليوم، 10 أيلول 2019، إن “لبنان والشعب اللبناني يحتفظان بالحق في الدفاع عن البلد في مواجهة أي اعتداء إسرائيلي”، متوعدا بالرد بقوة دون الوقوف أمام أية خطوط حمراء في حال نفذ عدوان جديد على لبنان.

وأضاف أن “اللبنانيين اسقطوا المحاولة الصهيونية الاخيرة لتغيير قواعد الاشتباك ونحن نعزز قوة الردع التي تحمي بلدنا والجيش الذي كان لا يقهر تحول الى جيش هوليوودي لانه بات خائفا وجبانا”.

واوضح ان “أية حرب محتملة على ايران ستحرق المنطقة بالكامل، ولن يقف حزب الله على الحياد منها، لأنها تمثل له حرب الامام الحسين ضد يزيد”.

أعلن الأمين العام لحزب الله، عن خوض “معركة كبرى” بقيادة المرشد الايراني الأعلى علي خامنئي، ضد الولايات المتحدة وإسرائيل، حيث قال “نحن نخوض معركة كبرى وتحاول أميركا و إسرائيل أن تحاصر مخيمنا”.

وتابع “قائد مخيمنا اليوم هو الإمام خامنئي ومركزه الجمهورية الإسلامية الإيرانية، الليلة وغدا سنقول للرئيس الأميركي دونالد ترمب، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، نحن قوم لا يمس بإرادتنا لا حصار ولا عقوبات ولا فقر ولا جوع”.

وفيما يتعلق بالعقوبات الأميركية على طهران، أشار إلى أن “العقوبات الاميركية الظالمة على دول محور المقاومة كإيران والجمهورية العربية السورية وحركات المقاومة هي عدوان تمارسه الادارة الاميركية للضغط المالي والاقتصادي”.

وكانت وسائل اعلام لبنانية، أفادت في وقت سابق اليوم، ان الطيران الاسرائيلي قام بتحليق مكثف فوق جنوب لبنان بالتزامن مع بث كلمة للأمين العام لحزب الله حسن نصر الله.

اترك رد