زيباري: الإيرانيون كانوا أكثر ذكاء من السوريين في التعامل مع الاحتلال الأمريكي للعراق

قال وزير الخارجية العراقي الأسبق، هوشيار زيباري، إن إيران أثبتت ذكاءها خلال الاحتلال الأمريكي للعراق، حيث كان هدفها إرغام واشنطن على الخروج من هناك، وعدم نقل المعركة لبلد آخر.

وأضاف زيباري، وهو الآن قيادي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني، في مقابلة مع صحيفة “إنديبندنت عربية”، أنه “في أول سنتين لاحتلال العراق، كان هناك هدف إقليمي يتضمن إرغام الأمريكيين على الخروج من العراق، كي لا ينتقل الاحتلال إلى بلد آخر”.

وأوضح أن “الإيرانيين كانوا أذكياء، بعكس السوريين… إيران كانت أول الدول التي زارت العراق وهنأت مجلس الحكم، وقالت إنها تدعمه، وفي المقابل كانوا يلتقون مع السوريين في قراءة الموقف في العراق، ويعتبرون الأمر خطرا مشتركا”.
وأشار إلى أن “سوريا لم تكن تعترف بنا، كنا نقول لهم إننا أصدقاؤكم، وعشنا في دمشق، وأغلب قيادات مجلس الحكم يملكون منازل هناك، لماذا كل هذا العناد والتكبر؟ هل نحن غير مؤهلين، أم لسنا بمستواكم؟”.

وأشار زيباري إلى أن الأمريكيين ذهبوا فيما بعد إلى دمشق، وقال: “ذهب كولن باول، تشجعوا للفكرة، المسؤول الأمريكي ذهب كي يطمئنهم، ويؤكد لهم أنهم غير مستهدفين، كان بإمكان الولايات المتحدة أن تردعهم”.

المصدر: شفق نيوز

اترك رد