محافظ بابل يصدر بيانا بشأن الجثث مجهولة الهوية.. وائتلاف العبادي يعلق

قال محافظ بابل، كرار العبادي، الثلاثاء، إن الجثث مجهولة الهوية في دائرة الطب العدلي التابعة للمحافظة، ناجمة عن حوادث وجرائم مختلفة وبعضها نتيجة ظروف اجتماعية وقبلية، مؤكدا انها تمتد لأربع سنوات مضت في الثلاجات الخاصة بالطبابة العدلية.

وقال العبادي، في بيان اليوم (13 آب 2019)، إن “الجثث المجهولة الهوية التي دفنت قبل ايام تمتد لأربع سنوات مضت في الثلاجات الخاصة بالطبابة العدلية وهي ناجمة عن حوادث وجرائم مختلفة وبعضها نتيجة ظروف اجتماعية وقبلية حيث تتوزع على اغلب مراكز شرطة بابل المتوزعة في عموم المحافظة ويتم تسلميها الى دائرة صحة بابل/ الطب العدلي لاتخاذ الاجراءات القانونية والطبية واخذ عينات من البصمة الوراثية (dna)”.

وبين، أنه “لعدم التعرف عليها من قبل ذويها تقوم الصحة بتحويلها الى بلدية الحلة وبدورها تقوم بإجراءات الدفن وفق القانون”، مشيرا الى أن “عدم وجود تخصيصات مالية لبلدية المحافظة، قامت احدى المنظمات المدنية بالتبرع لدفنها وفق السياقات القانونية والشرعية وتحت اشراف منظمة حقوق الانسان”.

ودعا الى “توخي الدقة باستلام المعلومة الصحيحة بعد الاطلاع على حيثيات الموضوع من خلال الوثائق والمخاطبات الرسمية”.

وفي ذات السياق قال إئتلاف النصر بزعامة رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، الثلاثاء، إنه تابع بقلق حادثة الجثث المجهولة الهوية في بابل.

وذكر الائتلاف، في بيان اليوم الثلاثاء، أنه “تابع بقلق بالغ حادثة الجثث المجهولة التي تم العثور عليها في محافظة بابل”.

واشار الى أن “طبيعة التصريحات التي صدرت من قبل عدد من الجهات السياسية وتبادل الاتهامات فيما بينها وبما يؤشر اعادة انتاج الخطاب الطائفي الذي طوينا صفحته بعد هزيمة داعش”، مطالبا “بالتحقيق السريع من قبل الحكومة واعلام الرأي العام والمواطنين بالحقائق”.

وشدد على ضرورة “عدم الاستهانة بالدماء وغلق الباب في وجه الجدل الاعلامي الذي يؤدي لاعادة الترويج للطائفية التي قبرها العراقيون بدمائهم وتضحياتهم”.

اترك رد