سائرون: فرض مبالغ على الوافدين إلى كردستان مخالفة دستورية.. وسياحة الإقليم توضح

أكد النائب عن كتلة سائرون جواد الموسوي، الجمعة، ان استحصال مبلغ 10 آلاف دينار من المواطنين الراغبين بزيارة إقليم كردستان، وإجبارهم على البقاء مدة لا تزيد عن الشهر مخالفة دستورية.

جاء ذلك في بيان للموسوي اليوم، (12 آب 2019)، اعتبر فيه، “قيام حكومة كردستان باستحصال مبلغ 10 آلاف دينار من المواطنين الراغبين بزيارة الإقليم وإجبارهم على البقاء مدة لا تزيد عن الشهر مخالفة دستورية، داعيا رئيسي الجمهورية والوزراء إلى إلغاء ذلك أو التوجيه بالمعاملة بالمثل”.

وأضاف إن “ما تقوم به حكومة إقليم كردستان في شمال العراق من منع دخول المواطنين العراقيين إلى محافظات العراق الشمالية الا بعد استحصال مبلغ عشرة الاف دينار التي لا نعلم سبب جبايتها أو إلى أي خزينة تجبى وإخضاع المواطن لتدقيق أمني وإجباره للبقاء في هذه المحافظات لفترة محدودة لا تتجاوز شهر واحد فقط هي عملية مخالفة للقوانين ولدستور العراق في المادة 44 أولا والمادة 46”.

من جهتها نفت الهيئة العامة للسياحة في إقليم كردستان، الاثنين، استحصال أي مبالغ مالية من السياح القادمين إلى الإقليم من المحافظات العراقية.

وقال المتحدث باسم الهيئة، نادر روستي، في بيان اليوم: “لا تفرض هيئة السياحة في كردستان على السياح الذين يتوجهون إلى الإقليم دفع دينار واحد”.

وأضاف: “ما يجري الحديث عنه لم يحصل في أي سيطرة أو نقطة حدودية، ويمكن رصد الواقع على الأرض لإثبات الحقائق، ومتى ما ثبت بالدليل فرض مديرية السياحة رسوما على السياح فسيتم اتخاذ الإجراءات العقابية على المخالفين”.

وتفرض الحكومات المحلية في أربيل ودهوك، مبلغ 10 الاف دينار على الوافدين إلى إقليم كردستان من المحافظات العراقية الاخرى.

وكانت السليمانية قد باشرت في استحصال مبلغ 10 آلاف دينار من الوافدين اليها من المحافظات الأخرى في وقت سابق من يوم الاربعاء 15 آيار 2019 ، وتم الغاؤه بعد يومين، بسبب الانتقادات الواسعة التي طالت الخطوة عبر منصات التواصل الاجتماعي.

اترك رد