الأعرجي: الكدس المنفجر تم استهدافه من دولة “استعمارية” بناء على وشاية عراقية

علق نائب رئيس الوزراء السابق، بهاء الأعرجي، الثلاثاء، على انفجار كدس العتاد في معسكر جنوبي العاصمة، حيث رجح أن تكون الاسلحة المنفجرة “أمانة” لدى العراق من دولة جارة وتم استهدافها من قبل “دولة استعمارية ظالمة بناء على وشاية عراقية خائنة”.

وقال الأعرجي، في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر” اليوم، 13 آب 2019، “من خلال طبيعة النيران لحريق مخازن العتاد في معسكر الصقر، يظهر أن طبيعة الأسلحة التي احرقت غير عادية ولا تستعملها القوات العراقية ولا حتى الحشد الشعبي”.

وأضاف قائلا “لذا نعتقد أنها عبارة عن أمانة لدينا من دولة جارة وقد استهدفت هذه الأمانة من دولة استعمارية ظالمة بناء على وشاية عراقية خائنة”.

من جهة ثانية كشف الخبير الأمني، فاضل أبو رغيف، عن وجود معلومات حول تخطيط إسرائيل لقصف مخازن أسلحة الحشد الشعبي في العراق، حيث قال في تصريح لوسائل إعلام روسية اليوم، إن “المعلومات المتوفرة تفيد بوجود تخطيط إسرائيلي لقصف مواقع مخازن الحشد الشعبي، وليس مقار مقاتليه وتشكيلاته، وهذا غير مستبعد بالأساس”.

وأوضح أن “ما حدث أمس في مخازن السلاح جنوبي بغداد قد يكون جزءا من الخطة التي تعد لها إسرائيل”.

وكان رئيس الوزراء، عادل عبدالمهدي، تفقد في وقت سابق اليوم، موقع انفجار كدس العتاد في معسكر الصقر واستمع الى التقارير الاولية من مختلف الاطراف، ووجه بإستكمال التحقيقات لمعرفة اسباب الحادث، كما أصدر التوجيهات بوضع ترتيبات متكاملة لكافة المعسكرات ومخازن القوات المسلحة من حيث اجراءات السلامة ومواقعها لمنع تكرار مثل هذه الاحداث.

يذكر ان مديرية الدفاع المدني أعلنت فجر اليوم، سيطرتها على الحرائق التي اندلعت جراء انفجار كدس العتاد في معسكر الصقر، ومنعت انتشار النيران وانطلاق المقذوفات.

اترك رد