واشنطن: أي توغل تركي في شمال سوريا غير مقبول وسنمنعه

أكد وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر، الثلاثاء، ان أي عملية عسكرية تركية في شمال سوريا ستكون “غير مقبولة”، مبينا ان ” الولايات المتحدة ستمنع أي توغل أحادي الجانب”.

وقال الوزير الأميركي، في تصريحات اليوم، 6 آب 2019، إننا “نعتبر أن أي تحرك أحادي من جانب تركيا سيكون غير مقبولا”، موضحا ان “ما سنفعله هو منع أي توغل أحادي من شأنه أن يؤثر على المصالح المشتركة… للولايات المتحدة وتركيا وقوات سوريا الديمقراطية في شمال سوريا”.

من جانبه هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مجددا اليوم، بشن عملية عسكرية شرقي نهر الفرات، حيث قال إنه “إذا لم تفعل تركيا ما يجب فعله اليوم شمال سوريا، فإنها ستدفع ثمنا باهظا لاحقا”.

وأضاف “سنقوم قريبا باتخاذ خطوات بشأن العمليات التي بدأناها بمنطقة درع الفرات في سوريا، وسنستخدم القوة إذا ما تطلب الأمر للدفاع عن مصالحنا القومية.”

وأوضح أردوغان، انه “لا يمكن لتركيا أن تشعر بالأمان مالم يتم القضاء على منظمة “ي ب ك/بي كا كا” التي تنمو كالخلايا السرطانية على حدودنا الجنوبية عبر الأسلحة الثقيلة المقدمة إليها من قبل حلفائنا”.

وأشار إلى انه “لا توجد أدلة ملموسة تظهر أن منظومة S-400 الروسية ستضر بطائرات F-35 أو طائرات حلف شمال الأطلسي”، معربا عن اعتقاده بأن الرئيس الأميركي دونالد ترمب لن يسمح لقضية S-400 أن “تأسر” العلاقات التركية الأميركية.

اترك رد