الصدر يبدي رأيه بكرة القدم ويعلق على افتتاح بطولة غرب اسيا

علق زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، الثلاثاء، على احتفالية افتتاح بطولة غرب آسيا في كربلاء الأسبوع الماضي وما رافقها من ردود فعل من بعض الجهات والشخصيات، معبرا عن حزنه لما رافق افتتاح البطولة من صراع فكري وايدلوجي بين الساسة من جهة وبين طبقات الشعب من جهة وهذا ما يؤثر على سمعة العراق.

وقال الصدر في تغريدة له على تويتر اليوم، (6 آب 2019) تابعها ديجيتال ميديا ان ار تي، انه “ليس من محبي كرة القدم لانها مضيعة للوقت والصحة والمال”.

واشار الى ان “كرة القدم في العراق في تردي دائما حالها حال جميع الامور بلا استثناء” ، مفضلا ان لا يكون للعراق منتخب وطني على ان يرى المنتخب العراقي يقبع في المراكز الاخيرة في التصنيف العربي والاسيوي.

و في حديثه عن افتتاحية بطولة غرب اسيا في كربلاء، اكد الصدر انه “كان من الممكن اقامة الافتتاحية بصورة اعتدالية بحيث لا تخدش الحياء ولا تكون قمعا لحريات الشباب”.

وتابع “ان اصدار الاستنكارات والتعدي بصورة تشددية قبيحة تكون دافعا للشباب بان يستبدلوا كرة القدم بارتياد الحانات والنوادي الليلية”.

واختتم قوله “لم تحزنني الافتتاحية اطلاقا على الرغم مما شابها من شوائب، لكن ما احزنني هو ما حدث من صراع فكري وايدلوجي بين الساسة وطبقات الشعب”.

اترك رد