كيف رد سفير أميركا على سؤال حول إمكانية فرض عقوبات ضد المالكي

عد سفير أميركا في العراق، ماثيو تولر، الأحد، سبب تقليص أعداد موظفي سفارة بلاده في بغداد إلى وجود تهديدات طالتهم من مجاميع مسلحة تتحرك خارج سلطة الحكومة، فيما تطرق الى امكانية فرض عقوبات ضد الأمين العام لحزب الدعوة نوري المالكي.

وتحدث تولر، في مقابلة اجراها مع وسائل اعلام محلية اليوم (4 آب 2019) عن الأسباب التي دفعت واشنطن الى تقليص اعداد موظفيها في السفارة الأميركية وسط بغداد، مؤكدا أن هذه الخطوة جاءت بسبب تهديدات طالت موظفي السفارة من قبل جماعات تتحرك خارج اوامر الحكومة العراقية.

وزاد السفير الأميركي، أن “الحكومة العراقية تفهمت قلقنا بشأن تقليص عدد الموظفين في السفارة.

وامتنع السفير الأميركي الرد على سؤال وجه له فيما لو كانت بلاده تعتزم ادراج رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي على قائمة العقوبات المحتملة القادمة.

وأشار تولر إلى أن الإدارة الأميركية استخدمت صلاحيات فرض العقوبات عدة مرات قبل استخدامها في العراق”، مؤكدا أن “الشخصيات الأربع التي تم فرض عقوبات عليها، قامت بأفعال تضعف دور العراق”.

وزاد تولر بـ “حزم”، : “لا نعتذر عن فرض العقوبات وما قمنا به يدعم سيادة العراق، حيث كانت أفعالهم تؤثر على استقرار البلاد”.

One thought on “كيف رد سفير أميركا على سؤال حول إمكانية فرض عقوبات ضد المالكي

اترك رد