فرنسي “طائر” ينجح في عبور القنال الإنكليزي على متن لوح نفاث.. (فيديو)

تمكن المغامر الفرنسي “فرانكي زاباتا” المعروف بـ “الرجل الطائر”، الأحد، من عبور بحر المانش على ظهر لوح نفاث “فلايبورد”، وذلك بعد فشل أولى محاولاته للعبور الشهر الماضي.

وذكر موقع “فرانس 24” في تقرير اليوم، 4 آب 2019، ان المخترع الفرنسي زاباتا، تمكن من عبور القنال الإنكليزي مستقلا لوحا طائرا نفاثا من تصميمه وذلك بعد أن فشلت محاولته الأولى عندما لم يتمكن من الهبوط على منصة لإعادة التزود بالوقود فسقط في البحر في 25 تموز الماضي

وأظهرت صور عرضها التلفزيون الفرنسي زاباتا ، الذي أطلق عليه اسم “الرجل الطائر” وهو يلوح لجمهور تابع الحدث قبل أن يهبط بسلام في خليج “سانت مارغريت” القريب للغاية من دوفر على الساحل الجنوبي لبريطانيا.

وكان زاباتا، قد أدهش الحشود التي كانت تحتفل بيوم الباستيل في فرنسا في 14 تموز الماضي، وذلك بعد تحليقه فوق العرض العسكري في باريس باستخدام اللوح مما أكسبه لقب “الجندي الطائر”.

وأكد زاباتا، في وقت سابق، انه أدخل تغييرات على ترتيبات التزود بالوقود ليعطي نفسه أفضل فرصة لعبور المانش بنجاح هذه المرة، مبينا أنه سيحمل في حقيبة ظهره ما يكفي من الكيروسين لدفع اللوح للطيران به لنحو عشر دقائق ثم التزود بالوقود لاستكمال الجزء الثاني من رحلته.

وزاباتا المحترف في استخدام ألواح التزلج المائية يوجه اللوح الطائر بالميل للأمام والخلف ويتحكم في سرعته وارتفاعه بمخنق، ويمكن للوح الطيران بسرعة 140 كيلومترا في الساعة وقوته 1500 حصان، وقد اقتضت خطة زاباتا باجتياز المسافة البالغة 35 كيلومترا في خلال 20 دقيقة، مع الحفاظ على سرعة 140 كيلومترا في الساعة على ارتفاع ما بين 15 و20 مترا فوق المياه.

يذكر ان هذا المغامر قام بمحاولة للطيران في 25 تموز الماضي، وسقط في المياه الإنكليزية قرب مركب كان سيتزود منه بالوقود لإكمال رحلته وانتشله غواصون، حيث أفاد حينها ان الجزء الأكثر صعوبة هو التزود بالوقود.

 

اترك رد