الفشل يطارد نجوم العراق في الملاعب المصرية

الإسماعيلي يضم همام طارق جناح المنتخب العراقي.. الفشل يطارد نجوم أسود الرافدين.. مصطفى كريم الاستثناء بتجربة ناجحة مع الدراويش.. سدير وعماد محمد وشفيع في قائمة الفشل
محمد الورداني
03 أغسطس 2019
أعلن مجلس إدارة نادي الإسماعيلي، التعاقد رسميا مع اللاعب العراقي همام طارق جناح منتخب أسود الرافدين، والذي رحل عن نادي استقلال طهران الإيراني في يوليو الماضي، لينضم للدراويش في صفقة انتقال حر خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية.

وسبق أن لعب “همام ” الذي يجيد اللعب في مركز الجناح الأيسر، لأندية القوة الجوية العراقي والأهلي والظفرة الإماراتيين قبل أن ينتقل إلى استقلال طهران لمدة موسم واحد، ليصبح الأجنبي الرابع بعد الناميبي بينسون شيلونجو وبيكيتي لاعب منتخب غينيا بيساو والمدافع الغاني ريتشارد بافور.

وشارك اللاعب العراقي صاحب الـ23 عاما، في 16 مباراة مع الاستقلال بالموسم الماضي، سجل خلالها هدفا وصنع مثله، كما لعب لجميع المنتخبات السنية في العراق ولعب مع المنتخب الأول 52 مباراة سجل 3 أهداف، ويعتبر من العناصر الأساسية في السنوات الماضية منذ 2012.

ولم يكن همام طارق أول لاعب عراقي يظهر في الدوري المصري، حيث سبق لعدد كبير من نجوم الكرة العراقية أن خاضوا تجارب في الدوري المصري، حيث كانت البداية مع صالح سدير الذي انضم لنادي الزمالك مع بداية موسم 2004 / 2005، قادما من صفوف فريق الطلبة العراقي، مقابل 100 ألف دولار ليكون بديلا لحازم إمام، وكان أحد أبرز صانعي ألعاب المنتخب العراقي، وحقق معه كأس آسيا 2007، إلا أن تجربته مع الأبيض لم تكن موفقة حيث خاض مع الزمالك 11 مباراة فقط من بينهم مباراتين في دوري أبطال أفريقيا، لم يقدم اللاعب خلالهم المستوى المطلوب ليتم الاستغناء عن خدماته، وبعد رحيله عن الزمالك انتقل إلى أندية الأنصار والعهد والصفاء في لبنان، ومع بداية موسم 2011، قرر العودة إلى الدوري العراقي عبر بوابة نادي زاخو، ومنها للنجف ثم دهوك والنفط.

كما ضم نادي الزمالك في موسم 2010، العراقي عماد محمد، إلا أن اللاعب فشل في إقناع حسام حسن المدير الفني للزمالك وقتها بإمكانياته الفنية والبدنية ليرحل دون أن يترك بصمة مع الأبيض.

أحد أبرز اللاعبين العراقيين في الدوري المصري، كان مصطفى كريم، الذي لعب في صفوف الإسماعيلي لموسمين وقدم مستوى رائع بموسم 2007\2008 أحرز 9 أهداف كثاني هدافي الفريق ثم أحرز لقب هداف الفريق وثاني هدافي الدوري المصري لموسم 2008\2009 برصيد 11 هدف بخلاف أهدافه الستة في بطولة كأس مصر والبطولة العربية، حيث كان إجمالي ما سجله مع الدراويش 26 هدفا، قبل أن يرحل في بداية موسم 2009\2010 لعدم موافقته على تجديد تعاقده مع الدراويش و تم بيعه إلى نادي الشارقة الإماراتي، كما خاض بعدها تجارب مع أندية المقاولون العرب والاتحاد السكندري.

وفي عام 2004، انضم الحارس سعد ناصر إلى نادي أسمنت أسيوط ليبدأ رحلة من التألق في الملاعب المصرية، حيث أصبح أكثر لاعب يستمر في الدوري المصري، لينضم بعدها إلى النادي الأوليمبي وقدم مستويات رائعة، قبل أن يرحل عن الدوري المصري عام 2011.

اترك رد