مكتبه يعلق على تقرير أجنبي يورط المالكي بملف العقوبات الاميركية

نفى المكتب الإعلامي للامين العام لحزب الدعوة الاسلامية، نوري المالكي، الجمعة، المزاعم التي وردت في تقرير موقع “ذا ديلي بيست”، موضحا ان الهدف منه هو توريط شخصيات وطنية عراقية بملف العقوبات الاميركية.

وذكر المكتب في بيان اليوم، (26 تموز 2019)، انه “اشارة الى التقرير الذي نشر بتاريخ 24 تموز 2019، تحت عنوان (الصلات المشبوهة لجنرال متقاعد من الولايات المتحدة جعلها تمطر في العراق)، نود ان نوضح قدر تعلق الأمر بمسؤولية نوري المالكي فإن مستشاره القانوني ينفي هذه المزاعم التي وردت في التقرير جملة وتفصيلا”.

وأضاف ان “تكرار نشر التقرير لمرات عديدة في توقيتات متقاربة من دون وثيقة واحدة تدعم مزاعمه يوضح ان الهدف منه توريط شخصيات وطنية عراقية بملف العقوبات الاميركية، التي يبدو انها تستند إلى مبدأ احتكار القوة وفرض الوصاية الدولية على حكومات وشخصيات سياسية مستقلة”.

وتابع “نستغرب من وسائل الاعلام المحلية التي سارعت في نشر هذه المزاعم المغلوطة، التي تتضمن استهدافا سياسيا مكشوفا ولاتستند إلى اي مصدر رسمي أو مركز قانوني معروف، من دون أخذ تعليق من الطرف الآخر في القضية وفقا لأعراف مهنة الصحافة، علما ان مكتبنا مفتوح أمام الزملاء الصحفيين ولم نتردد يوما في الإجابة والمساعدة في اي معلومة”.

اترك رد