ميليشيات مسلحة تدعمها إيران تهدد مسؤولين كبارًا في وزارة التعليم العراقية

تلقى عدد من كبار مسؤولي وزارة التعليم والبحث العلمي في العراق، تهديدات واستفزازات من قبل ميليشيات مسلحة تدعمها إيران؛ بعد كشفهم حالات غش جماعي حصلت داخل كليات أهلية.

وقال وزير التعليم العراقي قصي السهيل في بيان له، يوم الأربعاء،“نستنكر حملة التهديدات والاستفزاز التي وجهت إلى كلٍ من رئيس جهاز الإشراف والتقويم العلمي مدير دائرة التعليم الأهلي الجامعي في الوزارة، وذلك على خلفية الإجراءات المتخذة من قبل الوزارة حيال نتائج التحقيق التي توصلت إليها الوزارة، فيما يتعلق بحالات الغش الجماعية لعددٍ من الكليات الأهلية في الامتحانات التنافسية“.

وبين السهيل أنه ”على اتصال مستمر مع وزير الداخلية بشأن هذه التهديدات والاعتداء الذي طال بعض الممتلكات الأكاديمية في الوزارة، وبعض مؤسساتها بغية إجراء التحقيقات الأمنية العاجلة المطلوبة“.
ودعا وزير التعليم العراقي إلى ”توفير الحماية القصوى لممتلكات ومؤسسات الوزارة“.

من جانبه، كشف مصدر مطلع في وزارة التعليم والبحث العلمي العراقية، لـ ”إرم نيوز“، أن ”هذه التهديدات جاءت من قبل ميليشيات مسلحة، تملك أسهمًا ونفوذًا على بعض الجامعات الأهلية، وهي المتسبب بهذا الغش الجماعي، من أجل حصول بعض أفراد الميليشيات على شهادات جامعية“.

وبين المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه أن ”وزارة التعليم أبلغت الجهات الأمنية باسم الميليشيات التي هددت، وبأسماء الجامعات التي تم فيها الغش الجماعي، خلال الامتحانات النهائية، التي انتهت قبل أسبوعين“.

وتملك بعض الميليشيات، المدعومة من طهران عددًا من الجامعات الأهلية، والتي تتهم دائمًا بمنح شهادات تخرج جامعية، خارج الضوابط، لبعض المسؤولين والشخصيات المقرب من تلك الميليشيات أو إيران.

اترك رد