روحاني: بن سلمان ونتنياهو وراء انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي

اتهم الرئيس الإيراني حسن روحاني، ولي عهد السعودية، محمد بن سلمان، ورئيس وزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بدفع الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، للانسحاب من الاتفاق النووي.

ونقلت وكالة “فارس” للأنباء عن روحاني، قوله في كلمة خلال اجتماع، أمس الأحد، 14 تموز 2019، إن “الكيان الصهيوني والخبيث نتنياهو شخصيا، أعلنا مرتين القيام بممارسة ضغط على ترمب لدفعه إلى الخروج من الاتفاق النووي وكذلك، ولي العهد السعودي قال أيضا إنه ضغط على ترمب ودفعه لسحب أميركا من الصفقة”.

واعتبر روحاني، أن “الولايات المتحدة فشلت في جميع مساعيها ضد إيران، سواء في الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومحكمة لاهاي ومعاهدة وارسو أو في المجالات الأخرى، مشددا على أن هذا “انتصار كبير للشعب الإيراني”.

وكانت السعودية وإسرائيل، أعلنتا في وقت سابق، دعمهما لنهج الرئيس الأميركي دونالد ترمب تجاه إيران، حيث تتهمانها بدعم الإرهاب في المنطقة والتدخل في شؤون الدول الأخرى والوقوف وراء الهجمات على المنشآت النفطية في الخليج، وهو ما تنفيه طهران قطعيا.

واكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، أن “الرئيس ترمب، سيتخذ بوضوح القرار النهائي بشأن التفاوض مع إيران، ولكن هذا طريق سارت فيه الإدارة السابقة وأدى إلى (الاتفاق النووي الإيراني) الذي ترى هذه الإدارة والرئيس ترمب وأنا أنه كارثة”.

يذكر ان إيران أعلنت أمس الأحد، استعدادها للجلوس على طاولة الحوار مع الولايات المتحدة الاميركية، في حال تم رفع العقوبات عنها والعودة مرة اخرى الى بنود اتفاق 2015 النووي، حيث قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، “لطالما آمنا بالحوار… إذا ما رفعوا العقوبات، وأنهوا الضغط الاقتصادي الذي يفرضونه، وعادوا للاتفاق النووي، فإننا مستعدون لإجراء محادثات مع أمريكا اليوم، الآن، وفي أي مكان”.

وزادت حدة التوتر بين طهران وواشنطن بعد قرار الرئيس ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي السنة الماضية، وإعادة فرضه لعقوبات على طهران كانت رفعت بموجب الاتفاق.

اترك رد