دراسة: هذا النوع من النساء أقل عرضة للإصابة بسرطان الثدي

أظهرت دراسة جديدة أن عادات النوم لدى النساء قد تكون عامل خطر بالنسبة لسرطان الثدي، حيث تبين أن خطر الإصابة بالمرض لدى النساء اللواتي يفضلن القيام باكرا من الفراش، أقل مقارنة بالنساء اللواتي يستيقظن في وقت متأخر.

وحلل الباحثون في الدراسة التي نشرت في دورية الطب البريطانية، المتغيرات الجينية المرتبطة بثلاث سمات تتعلق بالنوم، وهي مدته والإصابة بالأرق، وإن كانت المشاركة في الدراسة من الأشخاص الذين يفضلون الاستيقاظ مبكرا أو متأخرا.

وفحص الباحثون بيانات أكثر من 400 ألف امرأة شاركن في دراستين في بريطانيا، إحداهما استخلصت البيانات الحيوية، والأخرى ركزت على سرطان الثدي، وخلص فحص دراسة البيانات الحيوية، إلى أن من بين كل 100 امرأة يفضلن الاستيقاظ مبكرا، قلت حالة من حالات الإصابة بسرطان الثدي، مقارنة بغيرهن لكن لم تظهر الدراسة وجود علاقة واضحة بين سرطان الثدي ومدة النوم يوميا ولا الأرق.
أما في الدراسة التي ركزت على الإصابة بسرطان الثدي، فقد قلت أيضا احتمالات إصابة المستيقظات مبكرا بالمرض، كما ظهرت في تلك الدراسة علاقة بين زيادة عدد ساعات النوم عن المعدل الموصى به، وهو نحو سبع أو ثماني ساعات ليلا، وزيادة احتمالات الإصابة بالمرض، بنسبة بلغت 19 في المائة لكل ساعة إضافية.

وكانت دراسات سابقة قد ربطت بين عدم انتظام مواعيد النوم والحصول على قدر أكبر من اللازم من الراحة، وزيادة احتمالات الإصابة بسرطان الثدي لكن لم تركز دراسات كثيرة من قبل على كيفية تأثير توقيت الاستيقاظ على تلك الاحتمالات.

اترك رد