العراق: الحكيم يحشد لتظاهرات وسط اعتراضات من التيار المدني

بغداد ـ «القدس العربي»: يحشّد تيار «الحكمة الوطني»، بزعامة عمار الحكيم، أنصاره للخروج بتظاهرات «مليونية» في 14 محافظة عراقية، الجمعة المقبلة، احتجاجاً على سوء الخدمات، وسط اعتراض في البصرة على دخول أي شخص من خارج المحافظة لإدارة الاحتجاجات فيها، وانتقاد ناشطين مدنيين لمحاولات «تسييس» الملف.

ويخطط تيار «الحكمة» لأن تكون التظاهرات في البصرة هي الأوسع من بين بقية محافظات الوسط والجنوب العراقي، إذ أكد عضو مجلس البصرة عن «تيار الحكمة»، جواد الإمارة، عزمهم تنظيم تظاهرات في المحافظة للمطالبة بالخدمات يوم الجمعة، وذلك تزامناً مع تظاهرات أخرى في بقية المحافظات تحمل المطالب ذاتها.
وانتقد ناشطون مدنيّون، وقادة في الحراك الاحتجاجي البصري، محاولة قوى سياسية اختيار المحافظة «ساحة» لتصفية الحسابات السياسية.
وبين الناشط المدني، أبو حيدر، لـ«القدس العربي» أن التظاهرات المرتقبة التي يدعمها تيار الحكمة الوطني هي «بداية الفتن بين الأحزاب»، مبيناً أن «الاقتتال قادم».
أما اللجنة التنسيقية لتظاهرات منطقة القبلة في البصرة، فأعلنت رفضها التدخل السياسي بقرار المحافظة.
بيان للجنة ذكر بأن «كل تنسيقيات وناشطي ومتظاهري منطقة القبلة الغيارى (يعلنون) رفضهم تدخل أي جهة سياسية بقرار البصرة، وتعلن رفضها لتظاهرات محافظات العراق في داخل البصرة. المحافظة ليست ساحة لتصفية الحسابات. البصرة لها رجالها الذين يقررون مصيرها».
(

اترك رد